السفير الفلسطيني: نخشى حملات عنف من المستوطنين في الضفة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567610/

قال فائد مصطفى، السفير الفلسطيني في موسكو أن السلطات الفلسطينية تخشى اندلاع موجة من العنف من قبل المستوطنين الاسرائيليين المقيمين على أراضي الضفة الغربية على خلفية السعي الفلسطيني للحصول على اعتراف بالدولة في الأمم المتحدة. بدورها اعلنت السفيرة الاسرائيلية في روسيا دوريت غوليندر ان اسرائيل جاهزة لاي تصعيد حاد على الاراضي الفلسطينية.

قال فائد مصطفى، السفير الفلسطيني في موسكو أن السلطات الفلسطينية تخشى اندلاع موجة من العنف من قبل المستوطنين الاسرائيليين المقيمين على أراضي الضفة الغربية على خلفية السعي الفلسطيني للحصول على اعتراف بالدولة في الأمم المتحدة.

وأضاف مصطفى في مؤتمر صحفي عقده في مقر وكالة "انترفاكس" الروسية يوم 26 سبتمبر/أيلول "نحن الآن نخشى من حملات عنف من قبل سكان المستوطنات الاسرائيلية المتواجدة على اراضي الضفة الغربية"، موضحا وجود عدد لا بأس به من المتعصبين بين المستوطنين الاسرائيليين الذين يقومون بحملات غير ودية تستفز السكان الفلسطينيين المحيطين بهم.

وأكد السفير أن المجتمع الفلسطيني يدرك أن تصعيد العنف من قبل الفلسطينيين سيضر بعملية الاعتراف بالدولة قائلا "إنه في حال فتح الطريق امام العنف، فان هذا العنف سيكون في مصلحة اسرائيل وسيتناقض مع مصالح الشعب الفلسطيني.. والوقوف ضد العنف في الشرق الأوسط نسعى من خلاله الى حماية مصالح الشعب الفلسطيني وليس لتقديم ضمانات لأمن اسرائيل".

وأشار مصطفى إلى أن السلطات الفلسطينية تعرب عن أملها في أن ينظر مجلس الأمن في الأيام القريبة بالطلب الفلسطيني للحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة.

السفير الاسرائيلي: مستعدون لاي تصعيد في الاراضي الفلسطينية

بدورها اعلنت السفيرة الاسرائيلية في روسيا دوريت غوليندر ان اسرائيل جاهزة لتصعيد حاد على الاراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

واشارت غوليندر الاثنين الى "جاهزية اسرائيل في الوضع الحالي لاي تطور وتصعيد التوتر في الاراضي التي يسيطر عليها الفلسطينيون".

واعتبرت السفيرة الاسرائيلية ان الانتفاضة السابقة عام 2008 اصبحت "درسا جيدا للفلسطينيين انفسهم.. والآن سيفكرون بعمق قبل ان يقدموا على خطوة مماثلة".

المصدر: وكالة "نوفوستي" الروسية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)