هولبروك: قادة من طالبان يأملون بالتفاوض مع الحكومة الأفغانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56756/

قال موفد الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى أفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك في حديث لشبكة "سي ان ان" الامريكية يوم 24 اكتوبر/تشرين الاول، قال أن عددا متزايدا من قادة طالبان يأملون بالتفاوض مع الحكومة الأفغانية، رافضا أن يكون هذا الأمر بمثابة مفاوضات سلام.

قال موفد الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى أفغانستان وباكستان ريتشارد هولبروك في حديث لشبكة "سي ان ان" الامريكية يوم 24 اكتوبر/تشرين الاول، قال أن عددا متزايدا من قادة طالبان يأملون بالتفاوض مع الحكومة الأفغانية، رافضا أن يكون هذا الأمر بمثابة مفاوضات سلام.

واعتبر هولبروك أن هذه الاتصالات والمشاورات قد تكون ناتجة من  تكثيف قوات الحلف الاطلسي في أفغانستان لعملياتها العسكرية، وأضاف قائلا: " نلاحظ عددا أكبر من مسؤولي طالبان يقولون.. نريد التفاوض".

الا ان هولبروك حذر من المقارنة بين الوضع الراهن في افغانستان والامثلة التاريخية عن حروب في فيتنام ويوغوسلافيا السابقة وامكنة اخرى، مشددا على ان العدو في افغانستان ليس اشخاصا او حكومات، بل هو "مجموعة متفرقة من الناس نسميها العدو"، حسب تعبيره.

هذا وكان الجنرال ديفيد بترايوس قائد القوات الأمريكية في أفغانستان قد كشف الاسبوع الماضي، أن قوات حلف الاطلسي سهلت وصول مسؤولين في طالبان إلى كابل بهدف إجراء مفاوضات مع الحكومة الافغانية.

خبير استراتيجي : هناك اتصالات بين طالبان والولايات المتحدة والحكومة الأفغانية منذ عدة سنوات

ومتابعة لهذا الموضوع أجرى مراسل "روسيا اليوم" حوارا مع سليم صافي الخبير الاستراتيجي والمتخصص في الشؤون الأفغانية والجماعات المسلحة، الذي استبعد نجاح بوادر الحوار مع حركة طالبان في ظل الظروف الحالية.
وقال صافي في معرض اجوبته "في الواقع إذا نظرنا إلى تصريحات هولبروك سنجد فيها جانبا من الحقيقة لأنه حتى الآن لا توجد مفاوضات مباشرة مع قيادات بارزة في طالبان والحكومة الأفغانية..هذا لا يعني أن الولايات المتحدة وحكومة كرزاي لم تدخلا في مباحثات مع طالبان..  وهذا يتم عبر القنوات الاستخباراتية والوسطاء.. أنا على علم بأن هناك اتصالات بين طالبان من جهة والولايات المتحدة والحكومة الأفغانية من جهة ثانية منذ عدة سنوات.. لقد قامت واشنطن بفتح قنوات اتصال خاصة بها للتواصل مع طالبان عن طريق باكستان أو عن طريق جهات أخرى.. نعم، هناك اتصالات والكل أبلغ وجهة نظره للطرف الأخر.. لكن موقف طالبان الآن معروف وكذلك موقف الحكومة الأفغانية ، وكافة الأطراف المعنية بالقضية مثل الولايات المتحدة وباكستان وقوات الناتو والحكومة الأفغانية وحتى طالبان نفسها  تعمل لإيجاد صيغة سياسية للقضية الأفغانية والتأكيد على أن التفاوض هو الحل، ولكن الاستراتيجية النهائية لم تُشكل بعد نظرا لوجود بعض العقبات والاختلاف في الآراء بين الحكومة الأفغانية والولايات المتحدة وأيضا بين باكستان والولايات المتحدة"..
للمزيد يمكنكم الاطلاع على تسجيل المقابلة

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك