لافروف: روسيا ستصر على احترام التزامات مجموعة العشرين بإصلاح الاقتصاد العالمي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567490/

أفاد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن روسيا ستصر في قمة العشرين المقرر إجراؤها في مدينة كان الفرنسية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل على احترام الدول المشاركة فيها التزاماتها بإصلاح النظام المالي العالمي.

أفاد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن روسيا ستصر في قمة العشرين المقرر إجراؤها في مدينة كان الفرنسية في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل على احترام الدول المشاركة فيها التزاماتها بإصلاح النظام المالي العالمي.

وقال لافروف في حديث لقناة "سي أن أن" الأمريكية نشر يوم 24 سبتمبر/أيلول: "بصراحة، قبل وقت كنا نشعر بان الولايات المتحدة وبعض الدول الأخرى تبدي نوعا من الفتورة حيال إجراء هذه الإصلاحات بالكامل، لا سيما فيما يخص إصلاح صندوق النقد الدولي". وأعرب عن اعتقاده بأن التخوفات التي أثارتها الأزمة العالمية والركود الاقتصادي حل محلها "الاطمئنان" من الإحصائيات الإيجابية في الاقتصاد العالمي.

وقال: "والآن الجميع يقلقون، ويتحدث البعض عن الموجة الثانية من الأزمة. ويرى البعض أن هذه الموجات ستزداد كثرة مقارنة مع الفترة الماضية. لذا سنصر مع الدول الأخرى الأعضاء في مجموعة بريك (التي تشمل البرازيل وروسيا والهند والصين) على تحقيق جميع البنود التي تم الاتفاق عليها بخصوص إصلاح صندوق النقد الدولي والإصلاحات المالية وغير ذلك من قرارات مجموعة العشرين".

وواصل: "نريد تنفيذ القرارات التي اتخذتها مجموعة العشرين في مدينة بيتسبورغ (عام 2009) وبعد ذلك. لا نريد هذه القرارات أن تنسى، لأن الوضع خطير جدا".

وأعرب لافروف عن قلقه إزاء زيادة الدين السيادي الأمريكي الذي بلغ هذا العام مستوى 14،6 ترليون دولار وقال: "آمل أن تتعاون الولايات المتحدة مع مجموعة العشرين من أجل خفض دينها السيادي"، مشيرا إلى أن مشكلة الدين الأمريكي لا تهدد الاقتصاد الأمريكي فحسب، لكن أيضا روسيا والدول الأخرى، "إذ أننا بهذه الدرجة أو تلك نتوقف على الدولار"، على حد تعبيره.

وأكد لافروف أنه يجب إنهاء هذه التبعية في المستقبل وقال: "نرى أنه يجب أن يكون هناك عدد أكثر من عملات الاحتياط. يقلقنا كثيرا ما يحدث في أوروبا. إننا نحفظ احتياطاتنا في الدولارات واليورو بالأساس، ولذا لسنا مجرد مراقبين في هذه العملية. إنها تنعكس بصورة مباشرة على اقتصادنا وعلى قطاعنا المالي".

المصدر: وكالة الأنباء "إيتار-تاس".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم