لافروف: هناك تقدم ملحوظ في الملف النووي الإيراني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567483/

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن اعتقاده بأن هناك تقدما ملحوظا أُحرز في المفاوضات حول الملف النووي الإيراني.

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن اعتقاده بأن هناك تقدما ملحوظا أُحرز في المفاوضات حول الملف النووي الإيراني. وقال في حديث لقناة "سي أن أن" الإخبارية تم نشره يوم 24 سبتمبر/أيلول: "لقد أكد التقرير الأخير للوكالة الدولي للطاقة الذرية أن هناك تغيرات إيجابية. وعندما زار نائب المدير العام للوكالة غيرمان ناكيرتس إيران مؤخرا، تمكن من زيارة عدد من المواقع كان دخول المفتشين ممنوعا عليها، وبين هذه المواقع منشأة فيها مفاعل بالماء الثقيل".

ورأى لافروف أن كل ذلك نتيجة للجهود التي بذلتها مجموعة "3+3" (الدول الأعضاء الخمس في مجلس الأمن الدولي وألمانيا)".

وبالإشارة إلى اجتماع أستانة في العام الماضي الذي شارك فيه الرئيسين الروسي والإيراني قال: "لقد كنا نقنع الرئيس الإيراني بضرورة إعطاء تعليمات لخبرائه أن يكونوا أكثر انفتاحا في تعاملاتهم مع خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وإضافة إلى التعاون مع الوكالة في إطار اتفاقية الضمانات، أن يردوا على ألاسئلة التي تريد الوكالة إغلاقها وفق العملية المتفق عليها".

وجدد الوزير الروسي تأكيده على أن موسكو ترى أن حل الملف النووي الإيراني لا يمكن إلا عن طريق التفاوض، وقال: "إذا تلقت إيران رسالة واضحة بأن كل هذه التغيرات لا تهدف إلى تغيير النظام الحاكم فيها، ولكن إلى حل مسائل عدم الانتشار النووي، فأنا واثق بوجود فرصة لبدئنا النقاش الجدي".

وأعرب لافروف عن ثقته بأنه يجب حل الملف النووي الإيراني على مراحل، على نحو مماثل لذلك الذي يُستخدم لمعالجة قضية نزع الأسلحة النووي في شبه الجزيرة الكورية وقال: لقد اشارت مجموعة "3+3" في مقترحاتها لإيران قبل ثلاثة أعوام إلى أنه في اللحظة التي نقتنع فيها على أساس الحقائق بسلمية البرنامج النووي الإيراني، سيتم رفع العقوبات وستستطيع إيران التمتع بكل الحقوق التي تتمتع بها أي دولة غير نووية وعضو في معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية".

وواصل: "نأمل أن هذا التقارب سيكون مثمرا في نهاية الأمر".

وقال لافروف إن على إيران "القيام بخطوة أولى، قد تكون على سبيل المثال، وقف إنتاج أجهزة الطرد المركزي، يليه قيامنا بتجميد العقوبات الحالية وتعهدنا بعدم فرض عقوبات جديدة، لا في مجلس الامن الدولي، ولا بطريقة أحادية. وقد تصبح إيران بعد ذلك، على سبيل المثال، عضوا كاملا في البروتوكول الإضافي لاتفاقية الضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأمر الذي لا نراه ضروريا، لكننا نود أن تقوم بها إيران".

وشدد لافروف على أنه لا يجب على المجتمع الدولي أن يهمل الملف الإيراني النووي في ظل اهتمامه بـ"الربيع العربي".

المصدر: وكالة "ايتار-تاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك