برج إيفل على طرف بعوضة في معرض روسيا

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567480/

افتتح في مدينة يكاتيرينبورغ معرض يحمل عنوان "عجائب تحت الميكروسكوب"، لأعمال الفنان الشهير برسم اللوحات متناهية الصغر أناتولي كونينكو، من بينها تجسيد لبرج إيفل على أحد أطراف بعوضة.

افتتح في مدينة يكاتيرينبورغ معرض يحمل عنوان "عجائب تحت الميكروسكوب"، لأعمال الفنان الشهير برسم اللوحات متناهية الصغر أناتولي كونينكو.

وقد عرضت 400 قطعة فنية خصصت لها عدسات مكبرة كي يتسنى للزوار الإطلاع عليها. وتضم هذه القطع الفنية كتباً وأحجام مصغرة جداً لروائع الفنانين العالميين، بالإضافة الى تجسيد لبرج إيفل على أحد أطراف بعوضة، وقافلة جمال في خرم إبرة وغيرها.

وفي رده على سؤال حول الزمن الذي يستغرقه العمل على القطعة الواحدة قال كونينكو انه قد يستمر شهراً أو أكثر.

وأضاف: "أحياناً يصعب التكهن بالمدة الزمنية لأن كل قطعة فريدة من نوعها وتتطلب علاقة خاصة بها، فعلى سبيل المثال صنع كمنجة بحجم 6 مم استغرق عامأً كاملاً، فلقد صنعتها من خشب يعود لأكثر من نوع شجر واحد."

ولفت الفنان الروسي الى انه، وحتى بعد الانتهاء من العمل، ينبغي توخي الحذر الشديد، لأنه حتى الزفير في وقت غير مناسب يمكن ان يتلف ما استغرق صنعه أشهرأً. وقد صمم أناتولي كونينكو أدوات ومعدات خاصة تنسجم مع حجم القطع التي يقوم بتصنيعها، كأحجار الشطرنج بارتفاع من 2 و3,8 مم.

وكثيراً ما يستخدم كونينكو مواد ثمينة في تصنيع القطع الصغيرة، كالبلاتين والذهب والفضة وعظام الماموث، وفي بعض الأحيان أحجار مذنبات سقطت من الفضاء.

ويعتبر أناتلي كونينك أول فنان في سيبريا مارس تصميم القطع الفنية الصغيرة التي لا ترى تفاصيلها بالعين المجردة، اذ بدا ممارسته لهذه الهواية في عام 1981. ونجح خلال فترة زمنية قصيرة بابتكار واتقان الرسم على حبوب الأرز وغيرها من الحبوب الصغيرة، ليكرر نجاحه بالرسم على شعر إنسان.

وقد أدرج اسم أناتولي كونينكو في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية في عام 2002، لصنعه كتاب "الحرباء" الذي يحوي مؤلفات الأديب الروسي الكبير أنطون تشيخوف، بحجم 0,9 x 0,9 مم، ليضع اسم روسيا في مجال لم يتمكن أي شخص في العالم حتى الآن ان يشكل لمواطنها كونينكو منافسة تذكر فيه.

تحتفظ الكثير من المتحف العالمية بأعمال الفنان الروسي الشهير أناتولي كونينكو، في ألمانيا وتشيكيا واليابان وأمريكا وفرنسا، بالاضافة بالطبع الى متاحف وطنه الأم روسيا.

كما يحرص كثيرون من المعجبين بفن أناتولي كونينكو باقتناء قطعه الفنية النادرة والاحتفاظ بها كمجموعة تحف خاصة.

المصدر: "إيتارتاس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية