الرئيس صالح يدعو إلى هدنة كاملة ويؤكد عزمه على مواصلة النشاط السياسي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567392/

دعا الرئيس اليمني على عبد الله صالح كافة الأطراف السياسية والعسكرية والأمنية في السلطة والمعارضة إلى هدنه كاملة وإيقاف إطلاق النار تماما.

دعا الرئيس اليمني على عبد الله صالح بعد عودته إلى اليمن صباح يوم 23 سبتمبر/أيلول من المملكة العربية السعودية كافة الأطراف السياسية والعسكرية والأمنية في السلطة والمعارضة إلى هدنه كاملة وإيقاف إطلاق النار تماما، بما يتيح العمل لإفساح المجال للتوصل إلى الاتفاق الشامل والوفاق الوطني.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" عنه تأكيده أن "الحل ليس في فوهات البنادق والمدافع، وإنما في الحوار والتفاهم وحقن الدماء وصيانة الأرواح والحفاظ على الأمن والاستقرار ومقدرات ومكاسب الوطن".

يذكر أن صالح غاب عن البلد لمدة ثلاثة أشهر قضاها في السعودية، حيث تلقى العلاج بعد تعرضه لجروح في قصف المجمع الرئاسي بصنعاء يو 3 يونيو/حزيران، قتل وجرح فيه عدد من المسؤولين اليمنيين الكبار.

وتزامنا مع رسالة صالح الأخيرة اندلعت في العاصمة اليمية صنعاء اشتباكات بين الموالين له ومعارضيه.

من جانبه صرح الناطق الرسمي باسم المجلس التنسيقي الأعلى للجان الثورة فؤاد الحميري أن عودة صالح لن تمنع معارضيه من مواصلة تنفيذ برنامجهم للانتقال إلى الحكم الديموقراطي".

هذا وأجرى صالح بعد عودته إلى البلاد اجتماعا لإدارة حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن، أعلن في ختامه نائب وزير الإعلام عبده الجندي أن الرئيس اليمني سيظل رئيسا لهذا الحزب. وأوضح أن صالح في حال فشل حزبه في الانتخابات سينتقل إلى المعارضة وسيواصل نشاطه السياسي كزعيم حزبي.

ونزل أنصار المعارضة في 23 سبتمبر/أيلول إلى ميدان التغيير في صنعاء في ما سمي بـ"جمعة الواثقين بنصر الله"، كما شهدت مدينة تعز تظاهرات مماثلة.

وتشير بعض التقارير إلى ان 7 أشخاص راحوا ضحية للقناصة في صنعاء يوم 23 سبتمبر/أيلول.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية