كاميرون في الأمم المتحدة :علينا مسؤولية الوقوف في وجه الأنظمة التي تضطهد شعوبها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567345/

أعلن ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الربيع العربي يظهر أن الأمم المتحدة تحتاج إلى أسلوب جديد في العمل. وأكد أن "علينا مسؤولية الوقوف في وجه الأنظمة التي تضطهد شعوبها. علينا أن نرى الإصلاح في اليمن قبل كل شيء، وفي ما يتعلق بالموضوع السوري حان الوقت لأعضاء مجلس الأمن أن يتحركوا".

 

أعلن ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني أن "ما حصل في ليبيا والربيع العربي يظهران أن الأمم المتحدة تحتاج إلى أسلوب جديد في العمل لأن الربيع العربي هو فرصة هائلة لنشر السلام والرخاء والديمقراطية وبشكل خاص الأمن. ولكن هذا كله سيتحقق فقط إذا تمكنا من اغتنام الفرصة. وبالتالي فإن أحداث هذا العام ستمثل تحديا بالنسبة إلينا جميعا".

وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الخميس 22 سبتمبر/أيلول قال كاميرون "كانت الحرب في ليبيا الحلقة الأكثر دراماتيكية، مما اتفق على تسميته الربيع العربي. ما اريد قوله اليوم هو أنه تحد لأوروبا لتظهر أنه بإمكانها أن تدخل بعض الإصلاحات على استراتيجيتها في تقديم المساعدات والتجارة لتكون تقدمية فعلا وتحد للفلسطينيين والإسرائيليين لأن يتخذوا خطوات جريئة بأن يجلسوا على الطاولة المفاوضات ويقيموا سلاما مستداما".

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني "كما إنه تحد بالنسبة إلى إيران وسورية لتمنحا شعوبهما الحرية التي يستحقانها وتحد أيضا بالنسبة إلى الأمم المتحد إذ يمكننا توقيع كل إعلان قد يصدر لدعم حقوق الإنسان في العالم، ولكن إذا وقفنا على الحياد وراقبنا الناس وهي تموت في بلدانها متى يكون بإمكاننا أن نتصرف؟ وهل يكون لهذه التواقيع أي قيمة؟"

وقال: "هنا في الأمم المتحدة علينا مسؤولية الوقوف في وجه الأنظمة التي تضطهد شعوبها. علينا أن نرى الإصلاح في اليمن قبل كل شيء وفي ما يتعلق بالموضوع السوري حان الوقت لأعضاء مجلس الأمن أن يتحركوا".

وأكد "بالطبع سنتحرك بكثير من الحذر عندما يتعلق الأمر بالتدخل في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة ولكن لا يمكن أن نسمح لهذا الأمر أن يشكل عذرا لإبداء عدم الاهتمام في وجه نظام يقوم أسبوعا بعد أسبوع بتوقيف وتهديد وتعذيب وقتل الأشخاص الذين يحاولون أن يوصلوا أصواتهم  بطرق سلمية".

وأكد كاميرون أن "جزءا أساسيا من الربيع العربي يدعو لحق الفلسطينيين في دولة قابلة للحياة تعيش بسلام إلى جانب دولة آمنة في إسرائيل. وأنا أدعم هذا المبدأ بقوة"، مضيفا أنه "لا يمكن لأي قرار أن يستبدل وحدة الإرادة السياسية الضرورية لإحقاق السلام. السلام سيأتي فقط عندما يجلس الفلسطينيون والإسرائيليون جنبا إلى جنب ويتحدثوا مع بعضهم ويقوموا ببعض التسويات ويبنون الثقة ويتفقون".

المصدر: "لبنان الآن"

إدمون غريب: الفلسطينيون يشعرون بتهميش قضيتهم وخطر الممارسات الإسرائيلية الخاصة بتغيير الوضع على الأرض

وقال إدمون غريب بروفيسور العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن إن القيادة الفلسطينية توجهت إلى الأمم المتحدة لأنها تشعر بتهميش القضية الفلسطينية دوليا وترى أنها مهددة من خلال الممارسات الإسرائيلية الرامية إلى تغيير الوضع على الأرض، إضافة إلى أن القيادة الفلسطينية نفسها فقدت دعمها داخليا.

تعليقات موفد "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية