شكوك حول أحقية لوبيز بلقب ملكة جمال الكون

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567341/

لم تكد تمر أيام معدودة على فوز الأنغولية ليلى لوبيز بلقب ملكة جمال الكون، حتى بدأت تسري شائعات بعدم نزاهة الشابة التي تربعت على عرش الجمال الكوني كأول افريقية.

لم تكد تمر أيام معدودة على فوز الأنغولية ليلى لوبيز بلقب ملكة جمال الكون، حتى بدأت تسري شائعات بعدم نزاهة الشابة التي تربعت على عرش الجمال الكوني كأول افريقية.

فقد أفادت مجلة  "Infobae" الأرجنتينية الى ان ليلى لوبيز التي فازت سابقاً بلقب ملكة جمال أنغوليا بين مواطنات هذا البلد المقيمات في المملكة المتحدة، لم تعش يوماً واحدجاً خارج أنغوليا، وانه قد جئ بها الى بريطانيا لتشارك في المنافسة، مما يشير الى التزوير ومن ثم الى التشكيك بأحقية لوبيز بها اللقب.

وتعزيزاً لهذه الشكوك ذكرت المجلة الأرجنتينية اسم رجل يدعى شارلز موكانو، مشيرة الىانه زوّر وثائق ليدرج اسم ليلى لوبيز كطالبة في واحدة من كليات إدارة الأعمال في بريطانيا، ليسمح لها المشاركة كأنغولية مغتربة. كما لفتت "Infobae" الى الشكوك حول رشاوى قدمها موكانو للحكام البريطانيين، كي يمنح هؤلاء أصواتهم للوبيز.

ولم تكتف المجلة بذلك بل شككت بأصول ليلى لوبيز، وذلك بالإشارة الى أقوال نسبت لمنظمي مسابقة ملكة جمال الكون الأخيرة في البرازيل، اذ نسبت لهم الإشارة الى إشاعات تفيد بأن ليلى لوبيز ليست أنغولية بل كوبية، وهذا يفسر طلاقتها باللغة الإسبانية. إلا ان المجلة الأرجنتينية نوّهت بأن الجهة المنظمة للمسابقة لا تملك أية معلومات عن شارلز موكانو، وان تعاملها كان المدير الوطني للمسابقة ريناتو غاتلر.

"الديار"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية