لافروف: لا ينبغي المبالغة في قضية الاعتراف بدولة فلسطين وموسكو "لا ترى صعوبة" في دعم الاعتراف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567324/

دعا سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي إلى عدم المبالغة في سعي الفلسطينيين لطرح قضية الاعتراف بدولتهم في الأمم المتحدة. وأشار لافروف إلى أنه "لا يرى صعوبات" فيما يتعلق بالتصويت لصالح الفلسطينيين. وفي الشأن السوري قال دعا لافروف المعارضة في سورية إلى عدم مقاطعة الحوار مع الرئيس بشار الأسد.

 

دعا سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي إلى عدم المبالغة في سعي الفلسطينيين لطرح قضية الاعتراف بدولتهم في الأمم المتحدة.

أدلى لافروف بهذا التصريح في مقابلة لقناة "سي أن أن" الأمريكية ستذاع بالكامل يوم الأحد المقبل. وقد نقلت وكالة "نوفوستي" الروسية يوم الخميس 22 سبتمبر/أيلول مقتطفات منها.

وأكد الوزير الروسي أن الفلسطينيين يستحقون الإصغاء إليهم ويستحقون أن يروا رد المجتمع الدولي بهذا الشأن.

وقال لافروف "أعتقد بأن الفلسطينيين لا يريدون إغلاق الباب أمام المفاوضات"، مضيفا "إننا تحدثنا مع أبو مازن والمسؤولين عن المفاوضات مع إسرائيل، وإنهم قد أكدوا بحسم تمسكهم بالمفاوضات".

وعلى حد قوله فإن الفلسطينيين يلجأون إلى التصويت في الأمم المتحدة لأنهم يريدون تأكيد ضرورة استئناف المفاوضات بشكل عاجل في إطار الشرعية الدولية الموجودة والتي تقوم على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي واللجنة الرباعية للوسطاء الدوليين.

وأعرب وزير الخارجية الروسي عن اعتقاده بأن الإسرائيليين والفلسطينيين سيتمكنون من التوصل إلى اتفاق بشأن وضع القدس والحدود على أساس الشرعية الدولية.

وأشار سيرغي لافروف إلى أنه "لا يرى صعوبات" فيما يتعلق بالتصويت لصالح الفلسطينيين، مضيفا أن الاتحاد السوفيتي قد اعترف بدولة فلسطين في عام 1989، وأن روسيا منذ ذلك الوقت توجد فيها سفارة لفلسطين.

لافروف يدعو المعارضة السورية إلى عدم مقاطعة الحوار مع الأسد

وفي الشأن السوري دعا لافروف المعارضة في سورية إلى عدم مقاطعة الحوار مع الرئيس بشار الأسد.

وقال لافروف إن روسيا لا "تشاطر الرأي" القائل بأن الرئيس الأسد يجب أن يتخلى عن السلطة.

وأضاف الوزير الروسي "نحن نؤمن بضرورة وضع حد للمواجهات في سورية ونحن مقتنعون بان السيناريو الليبي يجب ألا يتكرر في هذا البلد".

وأكد لافروف على أهمية دعم الحكومة السورية في تنفيذ الإصلاحات والتأكد من عدم استخدام القوة إزاء المدنيين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية