مصري يعاقب نفسه بقطع يديه ويحذر إسرائيل من المساس ببلاده

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567236/

 طبق شاب مصري حكم الشريعة الإسلامية بإقامة الحد على السارق بقطع اليد، اذ قام بذلك بنفسه وبدون العودة الى سلطات دينية او وضعية. وجاء الشاب ويدعى علي عفيفي الى ميدان التحرير حيث تنبأ بفشل الثورة المصرية، وحذر إسرائيل من المساس ببلاده.

 طبق شاب مصري حكم الشريعة الإسلامية بإقامة الحد على السارق بقطع اليد، اذ قام بذلك بنفسه وبدون العودة الى سلطات دينية او وضعية، وقطع في البداية يد واحدة ثم تلاها بعد سنوات باليد الثانية عقاباً للسارق، أي لنفسه.

وفي تسجيل فيديو مصور منتشر في العديد من مواقع الانترنت قال الشاب ويدعى علي عفيفي انه قطع يده الأولى قبل 4 سنوات وبدون تخدير، وذلك بوضعها على خط قطار في محطة طنطا، إلا ان ذلك، على ما يبدو لم يثنه عن مواصلة السرقة، فقرر قبل شهور التخلص من يده الثانية.

ويضيف علي عفيفي وهو لا يقرأ ولا يكتب انه قرر قطع يده الثانية بعد خلاف نشب بينه وبين والده الذي أودعه مصحة للأمراض العقلية كي يجبره على الإقلاع عن السرقة، على الرغم من انه كان يتقاسم شيئاً مما يسرقه مع الاطفال اذ كان يشتري لهم "هدايا وألعاب."

وعبر الشاب المصري عن فخره بأنه أول من يطبق شرع الله على نفسه وبدون حكم قضائي مضيفاً انه يستحق لقب "التائب الى الله". وقال انه يعلم بأن ثمة من سيشكك بروايته، داعياً هؤلاء الى التوجه الى قريته للتحقق من أقواله، لافتاً الى انه يكتفي بما يتقاضاه في عمله الحالي، وانه لا يمد يده لأحد طلباً للمساعدة.

وبحسب صحيفة "الوفد" المحلية التي اقتبست أقوال عفيفي الذي جاء الى ميدان التحرير حيث روى حكايته، فإن الثورة المصرية ستفشل، وان الأحداث التي تشهدها مصر حالياً ستنتهي باقتتال داخلي بين "التيارات المتناحرة"، مشيراً الى انه لا ينتمي الى الإخوان المسلمين ولا للجماعات السلفية، لأنهم من وجهة نظره لا يتقبلون الآخر.

وأضاف ان المحكمة التي تبت في قضية الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك ستبرئ ساحته. ودعا علي عفيفي إسرائيل الى ان "تتعامل بأدب داخل مصر"، تماماً كما يتعامل السفير المصري في تل ابيب، محذراً "الكيان الصهيوني" من المساس بحدود بلاده.

وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية