فليبينيات يستخدمن سلاح الجنس لوقف مواجهات في بلدتهن

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567231/

نجحت فليبينيات متزوجات من بلدة دادو الواقعة في جزيرة مينداناو بجنوب البلاد بوضع حد لمواجهات مسلحة بين أزواجهن، وذلك بعد ان قررن الإضراب عن ممارسة الجنس معهم.

فيما يبدو انه سلاح جديد فعال آخذ بالانتشار، اتخذت المتزوجات من بلدة دادو الواقعة في جزيرة مينداناو في جنوب الفليبين قراراً بالإضراب عن ممارسة الجنس مع أزواجهن، بسبب العراك المستمر بينهم.

وقد نجحت النساء بوضع حد للمواجهات بين أزواجهن بعد لجوئهن الى الإضراب عن الجنس كسلاح أخير، ردأً على تدني مستوى المعيشة أكثر فأكثر بسبب تعطيل عمل النساء اللواتي يمارسن الخياطة، لصعوبة تسليم الطلبيات في وقتها المحدد بسبب إغلاق الطرق.

وتشهد جزيرة مينداناو منذ سبعينات القرن الماضي تمرد جماعات تدعوا الى الانفصال، نتج عنه تشرد الكثير من عائلات بلدة دادو. لكن ما فشل فيه السياسيون خلال عقود بدأ يأتي ثماره بعد الإضراب عن ممارسة الجنس في غضون شهرين فقط.

الجدير بالذكر ان سياسة الإضراب عن الجنس معروفة منذ القدم، وأثبتت فعاليتها في إيقاف الحرب بين سبرطة وأثينا، بحسب الأساطير الإغريقية القديمة. ومنذ ذلك الحين لجأت النساء الى هذا "السلاح" أكثر من مرة، يذكر التاريخ الحديث منها في مدينة بريرا الكولومبية، أملاً بالقضاء على تجارة المخدرات والحد من العنف المنتشر في المدينة، كما أقدمت عليه نساء كينيات قبل عامين كرد فعل على الخلافات الحكومية الداخلية التي عصفت بالبلاد.

ويتساءل البعض بشأن مدى نجاعة استخدام هذا السلاح في النزاعات الدولية في العالم المعاصر!

وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية