مارغيلوف: المغرب يبدي اهتماما بالتعاون مع مصارف روسية كبيرة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567081/

أعلن السيناتور ميخائيل مارغيلوف المبعوث الخاص لرئيس روسيا في أفريقيا الذي يقوم حاليا  بزيارة المغرب في اطار جولته في دول افريقيا أعلن في حديث ادلى به يوم 19 سبتمبر/أيلول لوكالة"ايتار – تاس" الروسية ان المغرب يبدي اهتماما بالتعاون مع المصارف الروسية الكبيرة التي تساهم فيها الدولة.

أعلن السيناتور ميخائيل مارغيلوف المبعوث الخاص لرئيس روسيا في أفريقيا الذي يقوم حاليا  بزيارة المغرب في اطار جولته في دول افريقيا أعلن في حديث ادلى به يوم 19 سبتمبر/أيلول لوكالة"ايتار – تاس" الروسية ان المغرب يبدي اهتماما بالتعاون مع المصارف الروسية الكبيرة التي تساهم فيها الدولة.

وقد اجرى مارغيلوف محادثات مع رئيس الوزراء المغربي السيد عباس الفاسي وبحث الجانبان فيها شتى جوانب العلاقات الدولية، بما في ذلك مستقبل التعاون الاقتصادي. وقال السيناتور الروسي:" تحدثنا  في   احداث ما يسمى بالربيع العربي. وأطلعني على ان الطبقة السياسية المغربية تستعد للانتخابات البرلمانية  المزمع اجراؤها في نوفمبر/تشرين الثاني القادم". واعاد مارغيلوف الى الاذهان ان رئيس الوزراء الحالي عباس الفاسي يعد زعيما لاقدم الاحزاب المغربية، وهو حزب الاستقلال. وقال ان روسيا والمغرب مشتركتان في الرأي بان العالم قد تعب اليوم من الثورات ويجب التركيز على التطور التدريجي. واشاد مارغيلوف بالاصلاحات التي بدأت في المغرب بتوصية من الملك محمد السادس وتطبق من قبل الحكومة المغربية.

وكان مارغيلوف قد التقى يوم الاحد السيد الطيب الفاسي الفهري وزير الخارجية والتعاون المغربي  وسلمه رسالة خطية بعث بها الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الى العاهل المغربي محمد السادس.

 وتفيد وكالة "ايتار تاس" الروسية بان التعاون في مجال الاقتصاد والاموال تصدر اجندة المحادثات. وقال مارغيلوف:" لقد تطرقنا الى موضوع جديد لنا، وهو التعاون بين المصارف الروسية والمغربية في القارة الافريقية وبصورة خاصة بحثنا الخطوات المشتركة التي يمكن ان تتخذها مصارف البلدين بغية تمويل شتى المشاريع في افريقيا".

وقال السيناتور الروسي:" من المعروف ان المصارف المغربية تعمل منذ زمن بعيد في القارة الافريقية وبالدرجة الاولى في الدول الافريقية الناطقة بالفرنسية وتنجح في دفع بنوك الدول الغربية الى سوق الخدمات المالية وتمويل المشاريع الاقتصادية المختلفة. لكن من البديهي ان اصولا يمكن ان تدخرها المصارف المغربية  ليست بدون نهاية. ومن هنا فان شركاءنا يبدون اهتمامهم بالتعاون مع المصارف الروسية الكبيرة التي تساهم فيها الدولة". وبالاضافة الى ذلك فبحسب قول مارغيلوف تناول اللقاء بالفاسي مستقبل التعاون الثنائي في مجال مشاريع البنية التحتية والطاقة والمجالات التقليدية مثل الثروة السمكية والزراعة والنقل.

الافضلية التنافسية الروسية في اسواق الدول الافريقية واضحة

أعلن مارغيلوف ان افضليات روسيا التنافسية في شتى المجالات في اسواق الدول الافريقية جالية للعيان. وقال:" تفهم روسيا جيدا - وهي تعلن عودتها الى افريقيا - تفهم ان الظروف الحديثة بحاجة الى تعاون ذي منفعة متبادلة. ويعتبر تعاوننا الاقتصادي مع دول اجنبية بما فيها دول افريقية دون شك تعاونا براغماتيا. وقال:" في طبيعة الحال نتحدث مع شركائنا حول مشاريع تتصف بمنفعة متبادلة ترمي الى الحصول على ارباح تجارية".

ولفت مارغيلوف الى ان الدول الافريقية والمغرب ضمنا  يتوفر فيها عدد كبير من الخبراء في شتى المجالات الذين قد تلقوا تعليما في الاتحاد السوفيتي وروسيا ويتكلمون اللغة الروسية. وبينهم من بوسعه قراءة وثائقنا التقنية ومن على علم بالنظام المالي الروسي".

وبحسب قول مارغيلوف الذي ينهي اليوم جولته في الدول الافريقية بعد ان زار كلا من  النيجر ومالي وموريتانيا فان الموضوع الافريقي  لا يزال قائما في جدول الاعمال في ايام قريبة.

وقال مارغيلوف:" اصل غدا الى نيويورك  لحضور دورة الجمعية العامة للامم المتحدة حيث انوي عقد لقاءات كثيرة مع شركائنا الافارقة والعرب. واستطرد قائلا:"  ان استراتيجية العودة الى افريقيا يجب الا تطبق  خلال عقد لقاءات ثنائية فحسب بل وفي مؤتمرات دولية ودورة الجمعية العامة لهيئة الامم المتحدة ضمنا".

أصداء الاحداث الليبية ستدوي فترة طويلة في القارة الافريقية

أعلن مارغيلوف ان أصداء الاحداث الليبية ستدوي فترة طويلة في القارة الافريقية. واستبعد  ان تصبح منطقة الساحل الافريقي والصحراء مثالا للاستقرار حتى في المستقبل المتوسط الاجل بسبب كميات كبيرة من الاسلحة  تكدست فيها وكثرة الرجال المسلحين وقلة الرقابة من جانب الدولة والمنظمات الدولية.

واشار مارغيلوف معالجا نتائج محادثاته مع ممثلي قيادة بعض الدول الافريقية اشار الى ان منطقة الساحل والصحراء تنتظر عودة روسيا وبصورة خاصة عودة مشاريع اقتصادية يمكن ان تعرضها عليها. وقال:  "ان شركاءنا الافارقة مستعدون للتعاون في المجال المالي وفي طبيعة الحال معنيون بنشاط سياستنا الخارجية بصفتها احد العوامل المحورية للاستقرار العالمي".

وكان مارغيلوف قد قال في حديث ادلى به لوكالة "ايتار – تاس" الروسية يوم الاحد  ان لدى روسيا فرص جيدة لتطوير مشاريع اقتصادية مع ليبيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية