لاعب كرة سلة امريكي يبدل اسم عائلته بـ "السلام في العالم"

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567067/

قام لاعب كرة السلة الامريكي رون أرتست بتبديل اسمه "رون" بـ "ميتّا" (وهو مفهوم بوذي يعني "التعاطف" أو "الود")، كما بدل اسم عائلته "أرتست" بعبارة "World Peace" ("السلام في العالم"). وأعلن نجم دوري كرة السلة الامريكي (NBA) عن قراره بعد اقرار محكمة لوس أنجلس التعديلات في بطاقة هويته.

قام لاعب كرة السلة الامريكي رون أرتست بتبديل اسمه "رون" بـ "ميتّا" (وهو مفهوم بوذي يعني "التعاطف" أو "الود")، كما بدل اسم عائلته "أرتست" بعبارة "World Peace" ("السلام في العالم"). وأعلن نجم دوري كرة السلة الامريكي (NBA) عن قراره بعد اقرار محكمة لوس أنجلس التعديلات في بطاقة هويته.

وقال أرتست "انني غيرت اسمي من أجل المساهمة في تكاتف وتعاضد الشباب في العالم اجمع ولأن اكون مصدر الهامه". وكان بامكان رون تبديل اسمه واسم عائلته السابقين في الشهر الفائت، بيد ان مخالفة غير مدفوعة جراء الوقوف في مكان غير مناسب حالت دون ذلك.

وأشارت كورتني بارنس كاتبة سيرة حياة أرتست الى أن قراره هذا لن ينعكس سلبا على العقد الذي أبرمه الرياضي مع نادي "لوس أنجلس لايكرز"، الا ان لاعب كرة السلة سيضطر لتبديل بطاقة الهوية ورخصة القيادة وعدد من الوثائق الاخرى.

كما شددت بارنس على ان خيار أرتست وقع على كلمة "ميتّا" لان هذه "كلمة بوذية تقليدية تعني "الود" و"الطيبة" في آن واحد". وأضافت ان أرتست أمضى سنين عديدة في الدراسة وتحليل ذاتي ليختار الاسم الذي أصبح مصدر الهام له".

وقالت كورتني أيضا ان "السلام في العالم" سيكون مكتوبا على ظهر فانيلة للاعب في نهاية الخريف مع بداية الموسم الجديد في الدوري.

وكان رون أرتست الذي لعب في نادي كرة سلة "إنديانا بايسرز" حصل عام 2004 على لقب أفضل مدافع في دوري كرة السلة الامريكي، وتعرض لعقوبة الايقاف في السنة نفسها على مشاركته في مشاجرة جماعية مع مشجعي نادي "ديترويت بيستونز". وانتقل الى نادي "لوس أنجلس لايكرز" عام 2009، وفاز في العام الجاري بجائزة جيمس وولتر كينيدي التي تمنحها جمعية كتاب كرة السلة للاعب او مدرب تميز بنشاطه الاجتماعي او الخيري.

وبالاضافة الى مزاولته كرة السلة يحب "ميتّا السلام في العالم" الموسيقى، حيث أصدر عام 2006 ألبومه الاول والوحيد حتى اللحظة. ويتضمن الالبوم أغاني الهيب هوب ويحمل عنوان "My World".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية