الابرش يؤكد مواجهة سورية سيلا من الأخبار المزورة.. واوماخانوف يعرض ارسال مراقبين روس الى الانتخابات السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/567006/

اكد محمود الأبرش رئيس مجلس الشعب السوري إن سورية تواجه سيلا ضخما من المعلومات والأخبار المزورة حول الوضع فيها. بدوره عرض نائب رئيس المجلس الاتحادي الروسي الياس اوماخانوف على الابرش النظر في امكانية ارسال مراقبين روس الى الانتخابات البرلمانية القادمة في سورية.

 

بحث محمود الأبرش رئيس مجلس الشعب السوري مع نائب رئيس المجلس الاتحادي الروسي الياس اوماخانوف سبل تفعيل العلاقات البرلمانية وتبادل الزيارات والخبرات في مجال العمل البرلماني بين البلدين لتنسيق مواقف مشتركة على مستوى المؤتمرات الدولية.

ونقلت وكالة الانباء السورية "سانا" يوم الاحد 18 سبتمبر/ايلول عن الأبرش قوله إن سورية تواجه سيلا ضخما من المعلومات والأخبار المزورة حول الوضع فيها ، ومهما كان حجم هذه الأخبار والمعلومات يجب ألا يكون بديلا من الاطلاع على حقيقة الأحداث عن كثب.

من جهته عرض اوماخانوف على الابرش النظر في امكانية ارسال مراقبين روس الى الانتخابات البرلمانية السورية القادمة وممثلين عن مجموعات برلمانية دولية ما قد يساهم في رفع مستوى شرعيتها وسمعة الانتخابات واحترامها.

كما أشار إلى ضرورة مواصلة التعاون بين اللجان البرلمانية المختصة في سورية وروسيا وتنسيق السياسات الإعلامية وآليات العمل في الدوائر البرلمانية الدولية وتبادل الخبرات في مجال الإصلاح السياسي، مشيرا إلى أن القيادة السياسية في سورية تعي حقيقة الوضع وآليات معالجة الأزمة وتوحيد جهود كل القوى لما فيه خير الوطن.

وبين اوماخانوف ان موضوع التحول والإصلاح السياسي لا يتم بين ليلة وضحاها وإنما يتطلب مزيدا من الوقت والجهد، منوها ببرنامج الإصلاح الشامل الذي يقوده الرئيس الأسد والخطوات المدروسة والمتوازنة التي تنتهجها القيادة في سبيل بناء دولة ديمقراطية حديثة.

اوماخانوف من درعا يدعو حكومات جميع الدول الى ضبط النفس في المسألة السورية

هذا وزار وفد المجلس الاتحادي الروسي برئاسة نائب رئيس المجلس  الياس اوماخانوف يوم الاحد مدينة درعا السورية الجنوبية التي بدأت منها الاضطرابات منصف مارس/آذار الماضي، حيث اكد محافظ درعا محمد خالد الهنوس مرحبا بالوفد على "ان الوضع في المدينة اليوم هادئ" مشيرا الى ان الشعب السوري ينظر الى روسيا "كصديق وقف الى خلال عشرات السنين الى جانبه، والى جانب شعوب المنطقة".

وذكرت وكالة "نوفوستي" ان الحياة في المدينة التي كان اسمها يتردد منذ فترة قريبة بشكل كبير عبر وسائل الاعلام عادت الى طبيعتها، حيث الشوارع مليئة بالناس والمحلات التجارية والاسواق تعمل وفتحت المدارس اليوم بالذات ابوابها للعام الدراسي الجديد.

ولكن مدير القسم المحلي للاذاعة والتلفزيون السوري نايف العبيدي اخبر الصحفيين الروس المصطحبين للوفد انه مع انحسار الاحتجاجات العارمة التي كانت سابقا حل مكانها "اعمال اجرامية وارهابية".

وقال: "ان المسلحين يقومون بقتل عناصر الجيش وقوى الامن اذ اصبح ضحايا انفجار قنبلة مزروعة بجانب الطريق يوم امس ثلاثة اشخاص من بينهم ضابطان في الجيش السوري".

كما زار الوفد جزء المدينة الذي كان شهد احتجاجات اكثر، حيث مايزال يخيم عليها جو من التوتر اكثر مما في الجزء الحديث حيث يتواجد منزل المحافظ، ويشاهد في الطرقات سكانا اقل من الحواجز العسكرية.

وقال اوماخانوف خلال حديثه مع المحافظ الهنوس: "نحن، كأصدقاء لسورية  نبالي بمصيرها، ومهتمون بأن لا تتطور الامور في هذا البلد وفق سيناريو سيء"، مضيفا ان على حكومات جميع الدول ضبط النفس في المسألة السورية و"عدم استفزاز الوضع" فيها.

المصدر: "انترفاكس" + "نوفوستي" + "سانا"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية