اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط تجتمع في نيويورك في آخر محاولة لاستئناف المفاوضات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566966/

تعقد اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط اجتماعا في نيويورك يوم  18 سبتمبر/أيلول، وذلك في محاولة اخيرة لاستئناف مفاوضات السلام الاسرائيلية-الفلسطينية ومنع أي مواجهات دبلوماسية حول الخطة الفلسطينية لنيل العضوية  في الامم المتحدة، حيث أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس عزمه على طرح هذا الموضوع في اجتماع الجمعية العامة للمنظمة الدولية الاسبوع الحالي.

تعقد اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط اجتماعا في نيويورك يوم الأحد 18 سبتمبر/أيلول، وذلك في محاولة اخيرة لاستئناف مفاوضات السلام الاسرائيلية-الفلسطينية ومنع أي مواجهات دبلوماسية حول الخطة الفلسطينية لنيل العضوية الكاملة في الامم المتحدة، حيث أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل يومين عزمه على طرح هذا الموضوع في اجتماع الجمعية العامة للمنظمة الدولية الاسبوع الحالي.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أكد مؤخرا ان بلاده ستوافق على رفع مستوى تمثيل السلطة الفلسطينية في الامم المتحدة طالما ان هذا الامر لا يعني الاعلان عن دولة فلسطينية. من جهتها أعلنت واشنطن مرارا رفضها للخطة الفلسطينية ، داعية طرفي النزاع الى العودة الى طاولة المفاوضات باعتبارها الوسيلة الوحيدة لتحقيق التسوية السلمية، فيما قالت مايا كوسيانسيتش المتحدثة باسم المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ان الاتحاد لم يقرر بعد كيفية التحرك في الامم المتحدة.

ونقلت "رويترز" عن كوسيانسيتش قولها في هذا السياق "الايام المقبلة حاسمة... وعلى الفلسطينيين ان يقرروا خطواتهم التالية، ولكن سنظل على اعتقادنا بان التوصل لحل بناء يمكن ان يحشد أكبر قدر ممكن من التأييد ويسمح باستئناف المفاوضات هو السبيل الافضل بل الوحيد لتحقيق السلام وحل الدولتين الذي يريده الشعب الفلسطيني." وتابعت قائلة "سنضاعف جهودنا بالتعاون مع شركائنا في اللجنة الرباعية لبدء المفاوضات بين الجانبين في أسرع وقت ممكن. حبث ان هذا يظل السبيل الوحيد لانهاء الصراع."

ولا يزال الجانب الفلسطيني متشائما بشأن دور الرباعية، حيث اعلن نبيل شعث عضو الوفد الفلسطيني الى الامم المتحدة في مؤتمر صحفي عقده يوم السبت 17 سبتمبر/ايلول ان فشل جهود الرباعية في وضع صيغة لاستئناف المفاوضات المباشرة هو ما دفع بالفلسطينيين الى التوجه الى الامم المتحدة.

وفي السياق ذاته قال منير الجاغوب رئيس اللجنة الإعلامية في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة "فتح" في اتصال هاتفي مع "روسيا اليوم" انه لا يتوقع حدوث أي مفاجآت في اجتماع الرباعية، مضيفا انه كانت هناك فترة طويلة لقيام اللجنة الرباعية باقتراحات جديدة.

وفي السياق ذاته قال المحلل السياسي الإسرائيلي بنحاس عنبري لـ"روسيا اليوم" ان اسرائيل وافقت على قيام دولة فلسطينية، ولكن بعد التوصل الى اتفاق بهذا الشأن مع الجانب الاسرائيلي في اطار مسيرة التفاوض.

قال القيادي في حركة فتح وسفير فلسطين السابق لدى الجزائر محمد الحوراني في حديث لـ"روسيا اليوم" من رام الله انه "من غير الممكن واقعيا نيل العضوية في مجلس الامن لاننا نعلم اننا سنواجه الفيتو الامريكي، ولكن هذه خطوة سياسية تريد من خلالها السلطة الفلسطينية التخلص من عدة اشياء وحل عدة مسائل مثل ملف اللاجئين الفلسطينيين".

من جهته اعتبر القيادي في حركة حماس والمستشار السياسي لرئيس وزراء الحكومة المقالة في غزة أحمد يوسف انه "لا يعقل ان يطوف الرئيس الفلسطيني العالم يتحدث عن هذا الاستحقاق بينما نغيب نحن عنه"، واشار الى انه و"الكثير في الحركة كانوا مع هذا التحرك ولكن بسبب انعدام الحوار والنقاش بهذا الخصوص فان الحكومة الفلسطينية في غزة اصبح لديها بعض التحفظات والمحاذير".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية