نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي: لا يمكن اجراء اصلاحات بسورية في ظل الضغوط والتدخل الخارجي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566964/

اعلن الياس اوماخانوف، نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي انه في ظروف الضغوط والتدخل الخارجي لا يمكن اجراء الاصلاحات بسورية. بدورها اكدت بثينة شعبان، مستشارة الرئيس السوري للشؤون السياسية والإعلامية ان روسيا تدافع عن حقوق الانسان ليس فقط في سورية بل وفي المنطقة بأسرها.

 

اعلن الياس اوماخانوف، نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي انه في ظروف الضغوط والتدخل الخارجي لا يمكن اجراء الاصلاحات في سورية.

وقال عقب لقائه بثينة شعبان، مستشارة الرئيس السوري للشؤون السياسية والإعلامية في دمشق مساء السبت 17 سبتمبر/ايلول: "يجب اجراء الاصلاحات في ظروف عدم وجود اي تدخل خارجي او ضغوطات على سورية"، مضيفا ان "هدفنا الاساسي (هدف وفد البرلمانيين الروس الزائر الى دمشق) هو نقل كل الحقيقة عما يحصل في هذا البلد الى اوسع قدر من الجمهور الروسي وكذلك الاجنبي".

ونقلت وكالة "ايتار-تاس" عن شعبان قولها ان زيارة الوفد الروسي الى دمشق تدل على ان موسكو مهتمة بمصير الشعب السوري، واعتبرت ان روسيا تدافع عن حقوق الانسان ليس فقط في سورية بل وفي المنطقة بأسرها.

واضافت: "تسعى موسكو الى عدم السماح بتدمير دول المنطقة تحت اي تبرير حاول الغرب فعل ذلك".

من جانب آخر، قال منسق الوفد الشعبي من مدينة سان بطرسبورغ العائد من سورية فراس المارديني لـ"روسيا اليوم" ان الوضع في سورية "غير ما كانوا يتوقعونه" وليس كما تقول وسائل الاعلام، مشيرا الى تفاجئ وتأثر اعضاء الوفد الروس عند رأيتهم في احدى الكنائس صلاة شارك فيها مسلمون.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية