مصر واثيوبيا تبحثان سبل تقاسم مياه حوض النيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566962/

اعلن رئيس وزراء إثيوبيا ميلس زيناوي السبت 17 سبتمبر إن ملف المياه سيحل بالحوار بين مصر وإثيوبيا والسودان، مجددا الدعوة لمصر بالانضمام إلى الاتفاقية الإطارية لدول حوض النيل. من جهته أشاد رئيس الوزراء المصري عصام شرف بمبادرة زيناوي تشكيل لجنة ثلاثية لدراسة مشروع سد النهضة الإثيوبي.

 

اعلن رئيس وزراء إثيوبيا ميلس زيناوي خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء المصري عصام شرف في القاهرة يوم السبت 17 سبتمبر/ايلول إن ملف المياه سيحل بالحوار بين مصر وإثيوبيا والسودان، مجددا الدعوة لمصر بالانضمام إلى الاتفاقية الإطارية لدول حوض النيل.

وقال زيناوي إنه ينتظر القرار المصري بشأن الانضمام إلى الاتفاقية الإطارية لدول حوض النيل، مشيرا إلى أن مصر ستقوم بدور مهم في هذه الاتفاقية.

واضاف: "اتفقنا على تشكيل طاقم ثلاثي من الخبراء الفنيين بسرعة لمراجعة تأثير السد الذي تبنيه اثيوبيا".

وأوضح زيناوي أنه يود حسم المسائل المتعلقة بدول حوض النيل، من خلال إطار جديد يضمن تحقيق النفع لكل الأطراف وليس لطرف واحد على حساب الباقين.

بدوره اشاد رئيس الوزراء المصري عصام شرف بمبادرة زيناوي تشكيل لجنة ثلاثية لدراسة المسائل المتعلقة بمشروع سد النهضة الإثيوبي على النيل الأزرق، ودعا إلى الإسراع لعقد أول اجتماع لها، موضحا أنها ستكون بداية صحيحة على طريق بناء الثقة وتصحيح المفاهيم.

وقال شرف إنه من "العار أن يصبح سد النهضة مشكلة بين مصر وإثيوبيا نتركها لأولادنا وأحفادنا"، مشيرا إلى أهمية وجود آلية متكاملة للتعاون بين البلدين وتحقيق التنمية المشتركة بينهما.

وتشعر مصر بقلق من تغييرات قد تطرأ على معاهدات ترجع الى الحقبة الاستعمارية بعد توقيع دول حوض النيل، ومن بينها اثيوبيا، العام الماضي على اتفاق "عنتيبي" ينزع من القاهرة الحق في الحصول على نصيب الاسد من مياه النهر مما ادى الى تراجع العلاقات بين مصر واثيوبيا.

خبير في الشؤون الافريقية: فكرة الانضمام حاليا الى الاتفاقية غير مطروحة

واشار الخبير في الشؤون الافريقية في جامعة القاهرة بدر شفعي في حديث لـ"روسيا اليوم" الى وجود "بعض العقبات التي يمكن ان يتجاوزها الطرفان ليس بالحوار فقط ولكن باتخاذ خطوات عملية في اطار دعم التعاون في شتى المجالات يمكن ان تذلل بعض هذه العقبات وتسهم في انضمام مصر والسودان الى اتفاقية عنتيبي".

الا انه اضاف ان "الجانب المصري يملك بعض التحفظات وفكرة الانضمام غير مطروحة في الوقت الحالي بسبب الفترة الانتقالية التي تعيشها مصر".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية