مقتل حارس حدود روسي بداغستان.. وعملية امنية بجمهورية الشيشان

أخبار روسيا

صورة من الارشيفصورة من الارشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566947/

افادت مصادر امنية بجمهورية داغستان بان فردا من قوات حرس الحدود الروسية قتل واصيب اثنان آخران بجروح في جمهورية داغستان شمال القوقاز بنتيجة تفجير عبوة ناسفة على طريق سير قافلة عسكرية. من جهته اعلن رئيس الشيشان رمضان قادروف ان قوات الامن تقوم حاليا بعملية امنية بالجمهورية.

افادت مصادر امنية بجمهورية داغستان بان عنصرا واحدا  من قوات حرس الحدود الروسية قتل واصيب اثنان آخران بجروح في جمهورية داغستان شمال القوقاز يوم السبت 17 سبتمبر/ايلول بنتيجة تفجير عبوة ناسفة على طريق سير قافلة عسكرية.

وقالت المصادر ان الانفجار وقع في الطريق بين بلدتي ميجدوريتشيه وخوبري، واصاب احدى السيارات التي كانت تقل الجنود. ويتخذ فريق التحقيق اجراءات للبحث عن مدبري هذه العملية والقاء القبض عليهم.

رئيس الشيشان يعلن عن اجراء عملية امنية بالجمهورية

واعلن الرئيس الشيشاني رمضان قادروف للصحفيين يوم السبت 17 سبتمبر/ايلول ان قوات الامن والشرطة تقوم حاليا بعملية امنية في منطقة نوجاي يورت بجمهورية الشيشان. فقد قال ان "الاجهزة الامنية تلقت معلومات حول وجود مجموعة من المسلحين في المنطقة. وعلى وجه السرعة تم ارسال وحدات من قوات الامن الى هناك التي قامت بتطويق المنطقة".

واشار قادروف الى ان هذه العملية قد تثمر عن النتائج المرجوة منها، علما بانه تم سد كافة الطرق التي قد يستخدمها المسلحون للهروب من المنطقة والتواري عن الانظار، وتجري هناك عملية التمشيط. وذكر رئيس الشيشان كذلك انه تمت تصفية احد عناصر العصابات المسلحة في وسط مدينة غروزني عاصمة الجمهورية، وذلك عندما ابدى مقاومة مسلحة لرجال الشرطة لدى محاولتهم لتوقيفه.

من جهتها اشارت اجهزة الامن في جمهورية انغوشيا المجاورة للشيشان الى تصفية مسلح وتوقيف آخر بمدينة نزران. واوضحت ان رجال الامن حاولوا توقيف شخص مشتبه بانتمائه الى المتطرفين في سوق بوسط المدينة، ولكنه اطلق النار عليهم  مما دفع رجال الامن الى قتله بنيران جوابية. ولم يؤد تبادل اطلاق النار هذا الى سقوط قتلى او جرحى بين المدنيين ورجال الامن.

وفي وقت لاحق نقلت وكالة "انترفاكس" عن مصدر امني في انغوشيا قوله ان المسلح الذي تمت تصفيته بنزران كان يشتبه بمشاركته في هجوم ارهابي واسع النطاق على انغوشيا قامت به في عام 2004 عصابات مسلحة تحت اشراف القيادي الارهابي المعروف شامل باساييف الذي قضي عليه في وقت لاحق. وكان ذلك الهجوم قد اودى بحياة عشرات الاشخاص معظمهم من رجال الامن.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة