موسى ابراهيم يتوعد والمجلس الانتقالي لحكومةٍ الاحد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566908/

بثت قناة "الرأي" التلفيزيونية يوم 16 سبتمبر/ايلول تصريحات صوتية لموسى ابراهيم المتحدث باسم الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي أكد فيها أن أنصار القذافي كبدوا مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي خسائر فادحة في بني وليد، متوعدا بحرب طويلة. وفي تطور آخر أكد مصدر في المجلس الانتقالي أن المجلس سيعلن عن تشكيل الحكومة الجديدة يوم الأحد 18 سبتمبر/أسلول.

بثت قناة "الرأي" التلفيزيونية يوم الجمعة 16 سبتمبر/ايلول تصريحات صوتية لموسى ابراهيم المتحدث باسم الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي أكد فيها أن أنصار القذافي كبّدوا مقاتلي المجلس الوطني الانتقالي خسائر فادحة في بني وليد، متوعدا بحرب طويلة.

وقال موسى ابراهيم ان "المعركة هى أبعد ما يكون عن النهاية.. لدينا العدة والعتاد والسلاح ومنذ أن فهمنا المؤامرة جهزنا انفسنا لحرب طويلة"، مضيفا ان كثيرا من المقاتلين المناهضين للقذافي قتلوا أو أسروا في بني وليد، دون تحديد عدد الضحايا والاسرى.

وذكرت القوات التابعة للمجلس الوطني الانتقالي الليبي في مصراتة في وقت سابق ان حصيلة الضحايا في صفوف الثوار لدى اقتحام سرت بلغت اكثر من عشرة قتلى ونحو 60 جريحا. فقد تحولت المعارك في سرت وبني وليد، ثاني اكبر معقل لقوات القذافي، الى معارك كر وفر بين الثوار وكتائب العقيد، حيث لا يلبث الثوار في التوغل داخل إحدى هاتين المدينتين، حتى ينسحبوا منها بعد معارك شرسة، لاعادة نشر صفوفهم في محيطها.

وتابع ابراهيم قائلا "نطمئن الجميع ان جبهات بنى وليد وسرت قوية رغم القصف الكثيف من الناتو على العوائل والمستشفيات والمدارس دون رحمة، مضيفا ان بين الغارات الجوية على بني وليد وسرت نساء واطفالا. وقال انه دعا صحفيين بوسائل اعلام عالمية للحضور لمشاهدة الضحايا لكنهم رفضوا الحضور.

هذا واشار ابراهيم الى ان الجماعات الاصولية الاسلامية "تريد ان تجعل لها موضع قدم فى ليبيا لكي تلتحم بالمجموعات الموجودة فى الصحراء"، مضيفا قوله "نحن نقاتل ليس من اجل ليبيا فقط بل من اجل شمال افريقيا".

وكانت صحيفة "القدس العربي" قد ذكرت على موقعها الإلكتروني نقلا عن مصدر ليبي مسؤول قوله الجمعة إن الناطق الرسمي باسم حكومة القذافي قد لقي حتفه في مدينة سرت يوم 16 سبتمبر/أيلول. ولم يتسن الحصول على تأكيد أو نفي لهذه الانباء من أي جهة مستقلة.

هذا وفي تطور آخر أكد مصدر في المجلس الوطني الانتقالي للصحفيين أن المجلس سيعلن عن تشكيل الحكومة الجديدة يوم الأحد 18 سبتمبر/أيلول. وقال المصدر ان الحكومة ستضم 30 عضوا يمثلون مختلف القوى السياسية. وكان محمود جبريل رئيس المجلس الاداري في المجلس الانتقالي قد تعهد بداية الاسبوع الجاري بتشكيل الحكومة في غضون أسبوع إلى عشرة أيام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية