كي الثدي في الكاميرون وسيلة لحماية الفتيات غير البالغات من التحرش الجنسي

الصحة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566896/

أدت حالات الحمل المنتشرة بين المراهقات في الكاميرون الى إقدام أمهاتهن على خطوة للحد منها، تتمثل في كي أثداء الفتيات بقطعة حديد كي لا تثير شهوة من حولها من الفتيان والرجال.

أدت حالات الحمل المنتشرة بين المراهقات في الكاميرون الى إقدام أمهاتهن على خطوة للحد منها، تتمثل في كي أثداء الفتيات بقطعة حديد كي لا تثير شهوة من حولها من الفتيان والرجال.

وعلى الرغم من ذلك إلا ان الكي لم يحد من حالات الحمل بين القاصرات، مما دفع البعض الى القول ان هذا الإجراء عاد بنتيجة سلبية، اذ انه لم يقلل من الحمل علاوة على انه تسبب بتشوهات للفتيات. وهو ما أكدته فتاة تدعى تيريزا، اذ قالت ان والدتها كوت ثدييها وهي في سن التاسعة، لكن ذلك لم يعد بالنتتيجة المرجوة اذ انها حبلت وهي في سن الـ 15.

يذكر انه لا توجد إحصاءات تذكر نسبة ولو تقريبية لحالات كي الإناث في الكاميرون، إلا ان آخر دراسة أجريت في البلاد حول هذا الشأن كانت في عام 2006، وخلصت الى ان 25% من الفتيات اللواتي لم يبلغن سن الرشد قد تعرضن للكي.

وفي إطار تغطية قناة "سي إن إن" الأمريكية للموضوع قالت جورجيت تاكو، وهي ناشطة في جمعية تعنى باجتثاث هذه الظاهرة، كانت قد تعرضت شخصياً للكي ان الحل الأنسب لمشكلة الحمل المبكر وما ينتج عنها من أساليب مكافحة يكمن في التوعية الجنسية، مشيرة الى ان جوهر المشكلة التي تواجه الفتيات في الكاميرون "يتمثل بعدم تواصل الأمهات مع بناتهن."

وأضافت "غالبية الأمهات جاهلات ولا يعرفن كيفية التعامل مع بناتهن، لذا نعمل على تثقيفهن بكل ما هو ضروري، حتى تبلغ القاصر سن الرشد"، لافتة الى نشاط الجمعية في وسائل الإعلام بهدف نشر هذه الثقافة وتشجيع الفتيات اللواتي قد يتعرضن للكي للجوء الى الجمعية وإسماع أصواتهن للمجتمع.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية