اردوغان من طرابلس: من يقمع الشعب في سورية لن يستطع الوقوف على قدميه

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566882/

انتقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بشدة السلطات السورية معتبرا انها لن تستطيع الصمود امام مظاهرات المعارضة العارمة. كما اشاد بانتصار الشعب الليبي داعيا اخر معاقل قوات القذافي الى القاء السلاح.

 

انتقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بشدة السلطات السورية معتبرا انها لن تستطيع الصمود امام مظاهرات المعارضة العارمة.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل، امام انصار المجلس في طرابلس يوم الجمعة 16 سبتمبر/ايلول، عقد اردوغان مقارنة بين مظاهرات الاحتجاج في سورية والثورة الليبية التي اسفرت عن اسقاط العقيد معمر القذافي.

وقال اردوغان موجها كلامه امام الجماهير الليبية: "لقد بينتم للعالم اجمع ان اي سلطة واحدة لا تستطيع الوقوف امام قوة واصرار الشعب.. لا تنسوا: من يقمع الشعب في سورية، لن يستطيع الوقوف على قدميه".

واضاف دون الاشارة الى الرئيس السوري بالاسم: "على هذا النوع من القادة ان يفهم ان زمنه قد ولى لان عصر انظمة الطغيان قد ولى".

وكان اردوغان قال قبل ايام ان "الشعب السوري لا يصدق الاسد، وانا ايضا".

كما ذكرت صحيفة "حريت" التركية ان اردوغان طلب من الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد التوقف عن دعم نظام دمشق، قائلا للصحفيين خلال زيارته الى تونس قبل التوجه الى ليبيا: "لا يمكنني الحديث عن وجود توتر مع ايران، لكن فيما يتعلق بسورية لقد حذرتهم من ان نظام الاسد بات مستكبرا جراء تشجيعهم (الايرانيين)".

اردوغان: اتوجه الى سرت وبني وليد.. عانقوا اشقاءكم وانضموا الى بقية الليبيين

واشاد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بانتصار الشعب الليبي داعيا اخر معاقل قوات القذافي الى القاء السلاح، واعلن: "انا سعيد بان اكون شاهدا على النصر وقيام الديموقراطية في ليبيا".

وتابع: "اتوجه الى سرت وبني وليد، عانقوا اشقاءكم وانضموا الى بقية الليبيين.. توحيد الصفوف سيساعد على تنمية ليبيا ليجعل منها افضل بلدان المنطقة".

وأعرب عن أمله في أن يدعم سكان تلك المدن المجلس الانتقالي، مؤكدا أن تركيا لا تريد المزيد من إراقة الدماء بين الشعب الليبي وتكرار ما حدث في بنغازي وطرابلس.

ونوه اردوغان بإن "فترة جديدة بدأت في ليبيا، إلا أنها لن تخلو من الصعوبات وسيجتازها الشعب الليبي بالوحدة والتضامن".

واتهم جهات لم يسمها بمحاولة استغلال الوضع في الفترة الانتقالية، مشيرا في نفس الوقت الى ان "إرادة وفطنة الشعب الليبي ستفوت عليهم هذه الفرصة". واضاف: "ليبيا لليبيين وستستمر لليبيين، ولن تكون مثل العراق وسنخطو خطوات مهمة في هذا الشأن".

ووعد رئيس الوزراء التركي بمساعدة الليبيين على اعادة اعمار المدارس ومراكز الشرطة وبناء مستشفى ومقر البرلمان المقبل ودار للايتام في مصراتة. وقال: "سنرسل غدا مساعدات انسانية".

بدوره اعلن عبد الجليل: "نتطلع الى دولة ديمقراطية اسلامية تستلهم نموذجها من تركيا، ان الاسلام قادر على النهضة والتنمية".

هذا وتوجه اردوغان بعد طرابلس الى مصراتة.

ويزور رئيس الوزراء التركي ليبيا في اطار جولته في عدة دول عربية بشمال افريقيا.

المصدر: وكالة "ايتار-تاس" + وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية