نشطاء يعلنون عن ضحايا جدد برصاص الامن السوري.. و"سانا" تفيد باشتباكات بين الجيش والمسلحين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566879/

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان قوات الامن السورية قامت بعمليات مداهمة جديدة في مختلف مناطق البلاد اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى. من جانب اخر افادت وكالة "سانا" السورية الرسمية بسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الجيش اثر اشتباكات مع مسلحين.

ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان قوات الامن السورية قامت بعمليات مداهمة جديدة في مختلف مناطق البلاد يوم الجمعة 16 سبتمبر/ايلول، مما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى. كما اجرت قوات الامن، حسبما افاد النشطاء، حملة اعتقالات تم خلالها القاء القبض على عشرات الاشخاص.

ونقلت وكالات الانباء عن المرصد ان 5 اشخاص قتلوا واصيب 11 آخرون بجروح خلال عمليات مداهمة في محافظة حماة. واشار النشطاء كذلك الى محاصرة قوات الامن لمسجد بمركز المحافظة استباقا لقيام تظاهرة مناهضة للنظام. كما قتل 3 اشخاص في منطقة جبل الزاوية شمال غربي البلاد.

واشار النشطاء كذلك الى قيام الامن السوري بمداهمات واطلاق الرصاص على المحتجين بريف دمشق ودير الزور، مما ادى الى مقتل شخصين. وعلى حد قول النشطاء فقد اطلقت قوات الامن النار على متظاهرين في حمص فاردت اثنين منهم قتيلين. واضافة الى ذلك توفي عدة اشخاص متأثرين بجروح اصيبوا بها في وقت سابق.

وافاد المرصد بان رتلا من الدبابات وناقلات الجنود توجه صباح الجمعة نحو معرة النعمان بمحافظة ادلب. واعاد الى الاذهان ان العمليات الامنية التي شهدتها هذه المحافظة يوم الخميس اسفرت عن مقتل شخصين وفقدان 9 آخرين، بالاضافة الى اعتقال أكثر من 70 مواطنا.

من جانب آخر نقلت وكالة "سانا" السورية الرسمية للانباء عن مصدر عسكري يوم الجمعة قوله ان عناصر من الجيش السوري وقعوا في كمين نصبه مسلحون في منطقة دوما بريف دمشق. ودخل افراد الجيش في اشتباك مع المسلحين، مما ادى الى مقتل عسكري واحد واصابة آخرين بجروح. وقال المصدر ان العسكريين قاموا بتصفية اثنين من المسلحين واصابة عدد آخر منهم بالاضافة الى القاء القبض على عدة اشخاص.

وذكرت "سانا" ايضا ان قوات الامن تعرضت لاطلاق النار من مئذنة احد الجوامع في درعا، مما اسفر عن مصرع احد رجال الامن وجرح 4 آخرين. كما اعترفت الوكالة بقيام تجمعات للمتظاهرين في بعض المناطق بمحافظتي ادلب ودرعا، ولكنها "انفضت من تلقاء نفسها".

وحسبما ذكرت وكالة "رويترز" فان الجيش السوري اجرى عملية ضد منشقين عنه في محافظة درعا بدأت قبل صلاة الجمعة. ونقلت الوكالة عن مزارع من السكان المحليين ان الجيش قتل 6 مزارعين في المنطقة. واضاف المزارع قوله ان هناك حوالي 400 منشق يختبؤون في قرية  بصر الحرير.

محلل سياسي: لم يبقى من المسلحين الا القليل

اعتبر المحلل السياسي السوري فايز عز الدين في مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" من دمشق ان الازمة السياسية والعسكرية انتهت "بمعنى ان المسلحين لم يبقى منهم الا عدد قليل".

وقال ان "الحوار في المحافظات جدي والفرصة مفتوحة للمعارضة للدخول في بناء وطني".

كاتب ومحلل سياسي: هناك فرصة للحل اذا لم يكن هناك ضغوطات خارجية

بدوره اعتبر الكاتب والمحلل السياسي فوزي الاسمر في حديث لـ"روسيا اليوم" من واشنطن ان "امكانية الوصول الى حل سياسي بين السوريين مازال ممكنا اذا لم يكن هناك ضغوطات خارجية تدفع في اتجاه معين".

واشار الاسمر هنا الى تصريح وزير خارجية روسيا لافروف منذ فترة الذي قال ان "هناك دول كبرى تمنع المعارضة من القيام بحوار مع الحكومة وهذا لن يؤدي الى شيء الا للمزيد من سفك الدماء والتوتر".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية