ليبيا.. معارك كر وفر في سرت وبني وليد تخلف العديد من القتلى والجرحى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566844/

تحولت المعارك في مدينتي سرت، مسقط رأس معمر القذافي، وبني وليد، ثاني اكبر معقل لقواته، الى معارك كر وفر بين الثوار وكتائب العقيد ، حيث لا يلبث الثوار في التوغل داخل إحدى هاتين المدينتين، حتى ينسحبوا منها بعد معارك شرسة، اسفرت عن العديد من القتلى والجرحى لدى الجانبين، لاعادة نشر صفوفهم في محيطها.

 

تحولت المعارك في مدينتي سرت، مسقط رأس معمر القذافي، وبني وليد، ثاني اكبر معقل لقواته، الى معارك كر وفر بين الثوار وكتائب العقيد ، حيث لا يلبث الثوار في التوغل داخل إحدى هاتين المدينتين، حتى ينسحبوا منها بعد معارك شرسة، اسفرت عن العديد من القتلى والجرحى لدى الجانبين، لاعادة نشر صفوفهم في محيطها.

واعلن الثوار الليبيون مرارا عن تمكنهم من التوغل داخل مدينة سرت وبعض أحيائها، كما أعلنوا توغلهم في بلدة بني وليد، ثم ما لبثوا أن انسحبوا منها، مبررين ذلك بانسحاب تكتيكي.

وذكرت القوات التابعة للمجلس الوطني الانتقالي الليبي في مصراتة في وقت سابق ان حصيلة الضحايا في صفوف الثوار لدى اقتحام سرت بلغت اكثر من عشرة قتلى ونحو 60 جريحا. وافاد المجلس العسكري لمصراتة في بيان صدر عنه يوم الجمعة 16 سبتمبر/أيلول بأن الثوار اعتقلوا 40 شخصا من أنصار القذافي خلال المعارك التي جرت للسيطرة على سرت، ولم يتسنى التأكد من هذه المعلومات بعد.

وكان المجلس العسكري اعلن الخميس ان "ثوار مصراتة بلغوا وسط مدينة سرت وهم الان يسيطرون على مداخل المدينة وبدأوا بعمليات تمشيط" للقضاء على مقاتلي القذافي. وكان المجلس اصدر الخميس بيانا أعلن فيه أن مقاتليه شنوا هجوما من ثلاث جبهات على المدينة الواقعة على بعد 360 كلم شرق طرابلس.

ونقلت "بي بي سي" عن علي جليوان المتحدث باسم المجلس العسكري في مصراتة ان الثوار واجهوا مقاومة عنيفة من قوات القذافي، مما اضطرهم الى التراجع حوالى كيلومترين لمعالجة المصابين بين صفوفهم.

وفي السياق ذاته نقلت "فرانس بريس" عن متحدث باسم قوات المجلس في بلدة وادي بيه الصحراوية التي تبعد  130 كيلومترا جنوب غرب سرت نقلت قوله الجمعة ان الثوار ما زالوا يواجهون مقاومة، مع تأكيده على انهم سيتغلبون عليها.

في سياق متصل أعلن المجلس الوطنى الانتقالى الليبى أن "الثوار دخلوا بنى وليد" معقل قوات معمر القذافى يوم 16 سبتمبر/أيلول. وأعلن المتحدث باسم المجلس الوطني الانتقالي الليبي محمود شمام أن "الثوار دخلوا بنى وليد" معقل قوات معمر القذافى (170 كلم جنوب شرق طرابلس)، مضيفا أن "الموقف سيحسم هذا المساء".

هذا وافادت وسائل الاعلام العربية باندلاع معارك على جبهة بني وليد جنوب شرق العاصمة طرابلس يوم الجمعة. وبحسب المعلومات غير المؤكدة فقد تمكن ما يصل الى نصف سكان بني وليد من الفرار قبل شن الهجوم على المدينة، وذلك بعد ارسال رسالة من الثوار طالبوا فيها السكان بمغادرة بني وليد فورا.

وقال موفد "روسيا اليوم" الى طرابلس ان هناك معلومات تؤكد ان الثوار أحكموا السيطرة كليا على مطار سرت الذي يعتبر من أهم المراكز العسكرية في هذه المدينة. واضاف ان المراقبين يتوقعون معارك شرسة والكثير من الضحايا من الجانبين، لأن المعلومات تفيد بأن العقيد معمر القذافي نفسه موجود حاليا في مدينة سرت وابنه سيف الاسلام في مدينة بني وليد.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية