مجالس المخاتير.. في بحث شؤون الثورة السورية وتقرير المصير! (2)

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566841/

يرتكب المعنيون بالثورة خطأ كبيرا إذ يعتقدون بأن أطراف الثورة جميعا يجب أن تكون في حالة انسجام وتوافق ونقاء مثالية، حتى تحقق النصر. هذه الفكرة لا تملك مصداقية على أرض الواقع حتى في تجارب ثورات الحزب الواحد السابقة. لكن قبولنا باختلاف وجهات النظر، الذي يعتبر ظاهرة صحية يمكن من خلالها التوصل إلى الحلول الأفضل، لا يعني التساهل في مسائل ذات طابع مبدئي للثورة، يمكن شرحها وتوضيحها، لكن التنازل عنها قد يسبب الويلات. تتلخص هذه المبادئ في: إسقاط النظام ورفض الحوار وسلمية الثورة ووحدة الشعب ورفض التدخل الأجنبي وفضح الانتهازيين الذين يسعون إلى سرقة منجزات الثورة أو إحباطها.

يرتكب المعنيون بالثورة خطأ كبيرا إذ يعتقدون بأن أطراف الثورة جميعا يجب أن تكون في حالة انسجام وتوافق ونقاء مثالية، حتى تحقق النصر. هذه الفكرة لا تملك مصداقية على أرض الواقع حتى في تجارب ثورات الحزب الواحد السابقة. لكن قبولنا باختلاف وجهات النظر، الذي يعتبر ظاهرة صحية يمكن من خلالها التوصل إلى الحلول الأفضل، لا يعني التساهل في مسائل ذات طابع مبدئي للثورة، يمكن شرحها وتوضيحها، لكن التنازل عنها قد يسبب الويلات. تتلخص هذه المبادئ في: إسقاط النظام ورفض الحوار وسلمية الثورة ووحدة الشعب ورفض التدخل الأجنبي وفضح الانتهازيين الذين يسعون إلى سرقة منجزات الثورة أو إحباطها.

المزيد:

http://forum.rtarabic.com/entry.php?b=24174

مجالس المخاتير.. في بحث شؤون الثورة السورية وتقرير المصير! (1)

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية