مجلس الامن الدولي يفشل في تبني اعلان حول كوسوفو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566834/

فشل مجلس الامن الدولي في تبني اعلان مشترك حول كوسوفو بعد اجتماع طارئ عقده المجلس يوم الخميس 15 سبتمبر/أيلول بمبادرة من روسيا. وفي تطور آخر تخطط السلطات في كوسوفو اجراء عملية فرض السيطرة على نقطتي تفتيش على الحدود الادارية مع صربيا اليوم الجمعة.

فشل مجلس الامن الدولي في تبني اعلان مشترك حول كوسوفو بعد اجتماع طارئ عقده المجلس يوم الخميس 15 سبتمبر/أيلول بمبادرة من روسيا. وأكد فيتالي تشوركين المندوب الدائم الروسي لدى الامم المتحدة للصحفيين ان موقف بعض الدول الغربية حال دون تبني الاعلان الرامي الى ازالة حدة التوتر في كوسوفو رغم المشاورات المغلقة المطولة.

وأوضح تشوركين ان روسيا اقترحت صيغة اعلان يدعو طرفي النزاع الى الحوار، حيث بادرت الى تبني اعلان صحفي مكون من سطر واحد ، وهو كالآتي: "أعضاء مجلس الامن يشددون على ضرورة تسوية كافة المسائل المعلقة بين بلغراد بريشتينا وغيرها من أطراف النزاع عن طريق الحوار".  وقد أيدت هذا الاقتراح دول مجموعة بريكس (الصين، الهند، البرازيل وجنوب افريقيا)، اما بعض الدول الغربية فرفضت هذه الصيغة.

وفي تطور آخر تخطط السلطات في كوسوفو اجراء عملية فرض السيطرة على نقطتي تفتيش على الحدود الادارية مع صربيا اليوم الجمعة. ويذكر ان النقطتين يارينيه وبرنياك تقعان في منطقة تسكنها الغالبية الصربية وتسيطر عليه اجهزة الامن الصربية.

والجدير بالذكر ان السلطات الكوسوفية كانت قد أعلنت مؤخرا نيتها نشر عناصر الشرطة على الحدود مع صربيا بالاضافة الى ارسال موظفي الجمارك هناك، وحاولت تطبيق هذه الخطة في نهاية يوليو/تموز الماضي، مما تسبب في نشوب اشتباكات عنيفة مع المواطنين الصرب. واسفرت المواجهات عن مقتل شرطي الباني واصابة مواطنين صرب، كما أحرقت احدى نقاط التفتيش الحدودية. وأقام صرب الاقليم المتاريس وقطعوا الطرق المؤدية إلى الجزء الصربي شمالي الاقليم احتجاجا على محاولات السلطات الالبانية نشر عناصر من شرطة كوسوفو في المنطقة.

هذا ودعا الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسين الذي قام بزيارة قصيرة إلى كوسوفو يوم الخميس، دعا الطرفين إلى مواصلة الحوار وعدم اتخاذ خطوات أحادية الجانب.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك