كلينتون: جهود صرف الفلسطينيين عن التوجه إلى الامم المتحدة تحرز تقدما

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566832/

أعلنت هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الامريكية يوم 15 سبتمبر/أيلول أن هناك "اعترافا متزايدا" بان حل النزاع الفلسطيني ـ الإسرائيلي لا يمكن أن يأتي إلا من خلال المباحثات وليس عبر محاولة الفلسطينيين الحصول على اعتراف الامم المتحدة بدولتهم المستقلة.

أعلنت هيلاري كلينتون، وزيرة الخارجية الامريكية يوم 15 سبتمبر/أيلول أن هناك "اعترافا متزايدا" بان حل النزاع الفلسطيني ـ الإسرائيلي لا يمكن أن يأتي إلا من خلال المباحثات وليس عبر محاولة الفلسطينيين الحصول على اعتراف الامم المتحدة بدولتهم المستقلة.

وحذرت كلينتون من ان تسبب محاولة الفلسطينيين للحصول على الاعتراف ضررا بفرص احياء محادثات السلام مع اسرائيل، مشيرة إلى أن جهود صرف الفلسطينيين عن التقدم بطلب العضوية الكاملة للامم المتحدة تحرز تقدما.

وقالت كلينتون "لا يمكنني القول الى اي مدى ستنجح جهودنا، لكني اعتقد ان هناك ادراكا واسعا، ليس لدى الاطراف في المنطقة، بان الحل الحقيقي للقضايا الشائكة هو عبر المفاوضات.. ولن تحل اذا اتبعت وسيلة اخرى عبر الامم المتحدة".

وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي اعلن أن الفلسطينيين سيتوجهون إلى الأمم المتحدة بطلب العضوية الكاملة لدولة فلسطين يوم الجمعة 23 سبتمبر/أيلول الجاري.

وهذا وأكد عمر الغول المستشار السياسي لرئيس الوزراء الفلسطيني عدم تراجع رام الله عن التوجه الى الامم المتحدة رغم الموقف الامريكي المعارض لهذه الخطوة. وقال في اتصال هاتفي مع "روسيا اليوم": "لم يعد بالامكان التراجع عن التوجه الى الامم المتحدة، لا سيما وان الاقطاب الدولية وتحديدا الراعي الاساسي لعملية السلام  والاتحاد الاوروبي وأقطاب الرباعية الدولية تأخروا في تقديم عرض"، ولا سيما ان الرئيس ابو مازن دعا الرباعية الدولية اكثر من مرة أن تتقدم برؤية جدية وجادة في اتجاه العودة للمفاوضات.

من جانبه اشار فلاديمير ساجن، الباحث في معهد الاستشراق بأكاديمية العلوم الروسية في حديث لقناة "روسيا اليوم" إلى أن واشنطن تبذل جهدا من اجل اقناع الفلسطينيين عدم التوجه إلى الأمم المتحدة.

ويرى الخبير أن الوضع حول فلسطين معقد وصعب نظرا للاحداث الجارية في الشرق الأوسط.

وأكد على أن المخرج هو استمرار المفاوضات بغض النظر عن قرار الأمم المتحدة، مرجحا ان تستخدم الولايات المتحدة حق الفيتو.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية