"ويكيليكس" يتعهد بنشر المزيد من الوثائق السرية وينفي الاتهام بعرض حياة أي شخص للخطر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56681/

أكد مؤسسو موقع "ويكيليكس" الألكتروني أن المعلومات التي تم نشرها في الوثائق الخاصة بالحرب في العراق لا تعرض حياة أي شخص للخطر. وتعهد مؤسسو الموقع بنشر المزيد من الوثائق الخاصة بحرب العراق وكذلك 15 ألف وثيقة سرية جديدة حول الحرب في أفغانستان. وقال كريستيان هرافنسون أحد القائمين على "ويكيليكس" إن التأخر في نشر هذه الوثائق يعود إلى أعمال الفحص والتدقيق التي تكفل عدم تعريض حياة أي شخص للخطر.

أكد مؤسسو موقع "ويكيليكس" الألكتروني أن المعلومات التي تم نشرها في الوثائق الخاصة بالحرب في العراق لا تعرض حياة أي شخص للخطر.

وتعهد مؤسسو الموقع بنشر 15 ألف وثيقة سرية جديدة حول الحرب في أفغانستان. وقال كريستيان هرافنسون أحد القائمين على "ويكيليكس" إن التأخر في نشر هذه الوثائق يعود إلى أعمال الفحص والتدقيق التي تكفل عدم تعريض حياة أي شخص للخطر.

وأكد المتحدثون في المؤتمر الصحفي الذي عقده الموقع في لندن يوم السبت 23 أكتوبر/تشرين الأول أن هناك عراقيين قُتلوا وهم في قبضة القوات البريطانية، وأن هناك أشخاصا لقوْا مصرعهم من دون أن تُثبت هذه الوقائع في سجلات رسمية.

وقال هرافنسون "فيما يتعلق بالملفات الأفغانية احتفظ "ويلكيليكس" بتقرير من كل 6 تقارير أي ما مجموعه 15 ألف وثيقة تمت مراجعتها وتحريرها سطرا بسطر.. وقد انتهى العمل بشأنها وسوف تنشر التقارير حولها في أسرع وقت. وقد اتبع "ويكيليكس" هذه المرة أسلوب تحرير مختلف واعتمد تحريرا إلكترونيا مدعوما باختبارات قامت بها مجموعات من الأشخاص.. ".

وتعهد المسؤولون في "ويكيليكس" بنشر المزيد من الوثائق السرية الخاصة بالحرب في العراق.  وأكد جوليان أسانج مؤسس هذا الموقع الألكتروني في المؤتمر الصحفي صحة الوثائق السرية التي تم نشرها بشأن الحرب ضد العراق سيقوم الموقع بنشر المزيد من المعلومات والوثائق السرية، موضحا أن نشر تلك الوثائق جاء من منطلق الدفاع عن حقيقة ما جرى في هذه الحرب.

وطالب أسانج الولايات المتحدة بدعم القائمين على الموقع للكشف عن العدد الحقيقي للضحايا الذين سقطوا و جميع ملابسات الحرب ضد العراق، مشيرا إلى أن نشر تلك الوثائق تم بالتعاون مع مؤسسات صحفية عدة.

وقال أسانج "سنرى خلال الأيام المقبلة النتائج المترتبة على ذلك ونحن تحدثنا مع مصادرنا وطلبنا منهم نشر العدالة والتعاون معنا ونعتقد أننا سنصل إلى الذروة بعد فترة "، موضحا أنه عند الإعلان عن تسريب وثائق ومعلومات في أفغانستان عام 2006 استنكرت وزارة الحرب الأمريكية ذلك بحجة أنها تلحق أضرارا بجنودها وبالأفغان لكن تلك التسريبات التي نشرت في الصحافة قبل 3 أشهر لم يكن لها أية تأثيرات على جنود الاحتلال الأمريكي في هذا البلد .

البولاني: الانتهاكات مرفوضة.. ولا أحد فوق القانون

وشدد وزير الداخلية العراقي جواد البولاني على أن التحقيقات تجري باستمرار لتتبع أي حالة انتهاك لحقوق الإنسان يتعرض لها عراقيون وأن لجانا تعمل على الدوام للكشف عن هذه الحالات واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد مرتكبيها.

وأكد البولاني "لا يوجد شخص فوق القانون مهما طالت فترة التحقيقات في بعض قضايا الانتهاكات.. هنالك محاكم وهنالك إجراءات قانونية ستطال من يتورط في هذه الانتهاكات ضد أي عراقي".

ويرى بعض المراقبين أن جزءا من الوثائق المنشورة قد يكون مفبركا. وقال المحلل السياسي ناجي الغازي إن الوثائق المنشورة تحتوي على مواد تتمتع بمصداقية عالية إلى جانب أخرى غير صحيحة وربما مفبركة. كما يرى المحلل السياسي أن هناك بعدين لتوقيت نشر هذه الوثائق أولهما دولي والثاني محلي، مشيرا إلى أن بعض القوى داخل العراق تحاول استخدام هذه المواد لمنع المالكي من تولي منصب رئاسة الوزراء لفترة جديدة.

وكان موقع "ويكيليكس" الأكتروني قد نشر  يوم الجمعة 22 أكتوبر/تشرين الأول نحو 400 ألف وثيقة أمريكية سرية حول الحرب في العراق فيما وصفه بانه  أكبر عملية تسريب لمواد استخباراتية في التاريخ.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية