مدير صندوق القدس: الفلسطينيون فهموا ان واشنطن وسيط غير فاعل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566780/

قال المدير التنفيذي لصندوق القدس يوسف منير وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" إن السلطة الفلسطينية لن تستطيع المواصلة في حال توقفت المساعدات الأمريكية. لكنه أشار الى ان توجه الفلسطينيين الى الامم المتحدة يظهر قناعتهم بان واشنطن كوسيط غير فاعل.

قال المدير التنفيذي لصندوق القدس يوسف منير وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" إن السلطة الفلسطينية لن تستطيع المواصلة في حال توقفت المساعدات الأمريكية. لكنه أشار الى ان توجه الفلسطينيين الى الامم المتحدة يظهر قناعتهم بان واشنطن كوسيط غير فاعل.

ونقدم لكم نص المقابلة:

س- تمارس الولايات المتحدة، الادارة والكونغرس الضغوط على الفلسطينيين لعدم التوجه الى الامم المتحدة لاعلان دولتهم، هل تعتقد انها ستنجح؟

ج- اولا، السبب وراء ذهاب الفلسطينيين الى الامم المتحدة هو انهم حاولوا مرارا وتكرارا المفاوضات مع الاسرائيليين وكانت الولايات المتحدة الوسيط في هذه المفاوضات التي تهدف الى حل الدولتين، لكن ما حصل هو انهم وصلوا الى قناعة بان واشنطن كوسيط غير فاعل، وهذا كان واضحا في فبراير/شباط عندما استخدمت واشنطن حق الفيتو ضد قرار دولي يدين الاستيطان استخدمت فيه نفس اللغة التي تستخدمها وزيرة الخارجية الامريكية لشجب الاستيطان، وهذا يظهر للفلسطينيين ان واشنطن تقول شيئا لكنها تفعل شيئا مخالفا.. لذا من الصعب ان تثق بواشنطن كوسيط.

س- لكن كان هذا الحال لسنوات طويلة، لماذا الان؟

ج- لان هذا أصبح خارج التاريخ، كثير من الفلسطينيون يؤمنون ان خطوة كهذه تبعدهم عن وساطة واشنطن كان يجب ان تحصل قبل فترة طويلة، لكن من الواضح،  خاصة للقيادة الفلسطينية في رام الله، انهم وصلوا لقناعة انه لم يتبق الكثير من الوقت على شرعيتهم لاتخاذ خطوات . فصورة الوضع للفلسطينيين صعبة جدا ولاي اتفاقية تكون ملزمة يجب ان تبرمها حكومة فلسطينية شرعية وهذا اخر جهد للحفاظ على ما يسمى مساعي السلطة الفلسطينية للتفاوض على حل الدولتين.

س- الكثير من الفلسطينيين قد يجادل ان ما يحتاجه الفلسطينيون الان هو افعال على الارض وليس تصويتا في الامم المتحدة..

ج- انت على حق ولكن كيف تصل الى ذلك؟ لا يوجد شك ان ميزان القوى بين الاسرائيليين والفلسطينيين كبير جدا، فاذا اراد الاسرائيليون بناء المستوطنات ليلا نهارا يستطيعون ذلك ولا يمكن للفلسطينيين وحدهم إيقافُهم، يجب ان تكون هناك طريقة للضغط على الاسرائيليين، وقد اظهرت واشنطن عدم قدرتها على فعل ذلك، بغض النظر عن مدى احراج الاسرائيليين لها، لذا على الفلسطينيين استخدام استراتيجيات جديدة للضغط على اسرائيل وهذا يجب ان يضمن ضغطا دوليا من خلال العزلة ليس فقط في المنطقة ولكن دوليا.

س- اذا ما قررت الولايات المتحدة وقف دعمها للسلطة الفلسطينية فهل ستنهار السلطة؟

ج- من الصعب معرفة كيف يمكن ان تستمر السلطة دون مساعدات امريكية مع ان ذلك يفتح المجال امام مساعدات من دول اخرى.

س- هل تعتقد ان العرب سيمولون السلطة؟

ج- من الصعب معرفة ذلك.. كل ذلك سيعتمد على ما تريد ان تقوم به الحكومة، هذا وقت للتفكير والتدبر فيما اذا كانوا يريدون استمرار السلطة الفلسطينية او ان الوقت حان من اجل اعادة النظر فيما اذا كانت السلطة تخدم مصالح الشعب الفلسطيني، وفي النهاية السلطة ومن خلال مشاوراتها مع قادة عرب ستلعب الدور الاكبر في تقرير ما اذا كانت الدول العربية ستمول السلطة الفلسطينية.

ج- هل تعتقد ان السلطة الفلسطينية كان يجب عليها اجراء استفتاء للفلسطينيين في الخارج في الشتات واللاجئين قبل هذه الخطوة؟

ج- احدى اضعف نقاط هذه السلطة الفلسطينية هو عدم وجود جبهة فلسطينية موحدة في الوقت الذي هم في امس الحاجة الى هذه الوحدة للتقدم امام الامم المتحدة في وقت مجابهة مع اسرائيل والولايات المتحدة، لكن هذا  يظل بسبب مشكلة تواجه الفلسطينيين وقادتهم منذ زمن طويل وهي عدم وجود مؤسسات تمثيلية، ولسوء الحظ سيبقى الوضع على حاله الى حين وجود تغيير وارادة من القيادة الفلسطينية ليس فقط لتمثيل الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية ولكن ايضا في الشتات واللاجئين والفلسطينيين في اسرائيل الذين ستتأثر حياتهم ومستقبلهم بنتيجة انتهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية