المعارضة السورية تعتزم الاعلان عن تشكيل "مجلس وطني"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566776/

تعتزم المعارضة السورية الإعلان من اسطنبول عن قائمة باعضاء "مجلس وطني" لتنسيق مواجهة النظام السوري. وهذه ليست المرة الاولى التي يعلن فيها عن العمل لانشاء مجلس وطني انتقالي او هيئة يفترض ان تمثل المعارضة السورية.

 

تعتزم المعارضة السورية تقديم قائمة باعضاء "مجلس وطني" لتنسيق مواجهة النظام السوري.

وكانت المعارضة السورية بسمة قضماني قد أعلنت في وقت سابق ان المعارضين السوريين سيقدمون في اسطنبول يوم 15 سبتمبر/أيلول لائحة تضم اعضاء "مجلس وطني" من المقرر ان يعمل على تنسيق عمل المعارضة.

وقالت قضماني في مؤتمر صحافي عقدته في اسطنبول "ان تشكيلة هذا المجلس ستعلن اليوم الخميس. وتبقى المشاورات متواصلة".

وقالت قضماني لوكالة الأنباء الفرنسية إن المجلس الوطني الذي سيعلن "سيمثل كل القوى الاساسية ويضم احزابا سياسية وشخصيات مستقلة تعتبر رموزا للمعارضة السورية والغالبية ستكون لاشخاص من الداخل السوري".

واضافت قضماني "عندما ستعلن تشكيلة هذا المجلس سيبقى مفتوحا امام قوى اخرى للانضمام اليه. اننا نقوم بكل ما هو ممكن لكي لا نقدم انفسنا على اننا الحركة التي تريد الغاء الاخرين، ان ما نسعى للقيام به فهو اقتراح اطار وطني للمعارضة السورية".

واضافت قضماني رداً على سؤال حول نقاط الالتقاء لدى المعارضين السوريين قالت "ان الخط واضح وهو الذي رسمه الشارع والمتظاهرون والثوار: انهم يريدون اسقاط هذا النظام".

وهذه ليست المرة الاولى التي يعلن فيها عن العمل لانشاء مجلس وطني انتقالي او هيئة يفترض ان تمثل المعارضة السورية. فقد عقد في اوائل يونيو/حزيران الماضي مؤتمر لمعارضين سوريين في انطاليا تحت اسم "المؤتمر السوري للتغيير".

وفي اواخر اغسطس/آب الماضي عقد معارضون سوريون اجتماعا في اسطنبول اعلنوا خلاله عزمهم على تشكيل مجلس وطني، الا ان "الهيئة العامة للثورة السورية" التي تعمل من الداخل السوري اصدرت بيانا اعربت فيه عن معارضتها لانشاء هذا النوع من المجالس معتبرة انه من المبكر لاوانه الكلام عنه. وانهى المجتمعون في اسطنبول اجتماعاتهم من دون الاعلان عن تشكيلة اي مجلس.

وفي التاسع والعشرين من آب/اغسطس تلا المعارض الشاب ضياء الدين دغمش بيانا في انقرة باسم "شباب الثورة في الداخل" اعلن فيه تشكيلة مجلس وطني من 94 شخصا برئاسة الاكاديمي المقيم في باريس برهان غليون، غير أن هذا الأخير تحفظ إلى جانب آخرين على القائمة المنشورة واكدوا عدم معرفتهم بهذا الامر.

في هذا الشأن أشار مراسل قناة "روسيا اليوم" في اسطنبول إلى أن الهدف من اجتماع المعارضة هو الاعلان بشكل رسمي ونهائي عن تشكيل مجلس وطني سوري. واوضح انه تم طرح أكثر من 50 شخصية لتتولى قيادة المجلس.

واضاف ان الاخوان المسلمين أجلوا طرح اسماء من يمثلهم في هذا المجلس الى ما بعد الادتماع الخاص لمجلس شورى التابع لهم في سورية.

ولفت الى ان المعارض البارز برهان غليون، لم يعط استجابة مباشرة حتى اللحظة للمشاركة بالمجلس الوطني المزمع اعلانه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية