مصطفى عبد الجليل يؤكد زيارة ساركوزي لليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566704/

افادت وكالة "فرانس برس" بان مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي اكد يوم الاربعاء 14 سبتمبر/ايلول قيام الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بزيارة ليبيا يوم الخميس المقبل، وذلك بعد ان تحدثت وسائل الاعلام الفرنسية عن هذه الزيارة ونفت فاليري بيكريس المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية صحة هذه الانباء.

افادت وكالة "فرانس برس" بان مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي اكد يوم الاربعاء 14 سبتمبر/ايلول قيام الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بزيارة ليبيا يوم الخميس المقبل.

ونسبت الوكالة الى عبد الجليل قوله: "نقول للقادة الذين سيزوروننا غدا انهم سيكونون في امان". ولم يوضح رئيس المجلس من هم "القادة" الذين سيصلون الى ليبيا. وردا على سؤال حول ما اذا كان ساركوزي ينوي زيارة طرابلس، قال عبد الجليل: "إن شاء الله".

هذا وكانت صحيفة "موند" الفرنسية قد قالت في وقت سابق انه من المحتمل ان يقوم الرئيس نيكولا ساركوزي يرافقه رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون بزيارة ليبيا يوم الخميس 15 سبتمبر/ايلول الجاري.

وحسب معلومات الصحيفة فان القائدين الاوروبيين سيزوران اولا طرابلس، حيث يتفقدان مستشفى ثم يلتقيان القيادة الليبية الجديدة. بعد ذلك يعقدان مؤتمرا صحفيا. وبعد انتهاء المؤتمر الصحفي يتوجهان الى مدينة بنغازي التي تعتبر معقل معارضي معمر القذافي، حيث سيتحدثان الى سكان المدينة في احدى الساحات العامة.

ولم يصدر من قصر الاليزيه حتى الان أي تاكيد رسمي لهذه الانباء.

وكانت وسائل الاعلام الفرنسية قد افترضت قيام ساركوزي بزيارة ليبيا بمفرده. كما يحتمل وصول طيب رجب اردوغان رئيس وزراء تركيا الى ليبيا في نفس اليوم.

مجموعة من الشرطة الفرنسية تتوجه الى ليبيا

 ومن جانب اخر نشر موقع  صحيفة "فيغارو" الفرنسية في الانترنت خبرا يفيد بان مجموعة تتكون من 160 شرطيا فرنسيا ستتوجه مساء يوم الاربعاء 14 سبتمبر/ايلول الى ليبيا.

ولقد اخبر مصدر في الشرطة الفرنسية الصحيفة ان هذه المجموعة مكلفة بـ " ضمان الامن ارتباطا بأحتمال قيام الرئيس ساركوزي بزيارة طرابلس"، وينتظر ان تعود هذه المجموعة الى فرنسا يوم الجمعة المقبل.

وتؤكد الصحيفة على ان مجموعة ثانية من الشرطة الفرنسية سترسل الى مدينة بنغازي. اضافة لذلك اكد المصدر للصحيفة وجود مجموعة من قوات الشرطة الفرنسية الخاصة في ليبيا.

وتقول " فيغارو" ان كل الدلائل تشير الى ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ينوي زيارة ليبيا.

الحكومة الفرنسية تنفي انباء احتمال زيارة ساركوزي الى ليبيا

أعلنت فاليري بيكريس المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية ووزيرة الموازنة ان حكومة بلادها ليست لديها معلومات عن الزيارة التي يمكن ان يقوم بها نيكولا ساركوزي لليبيا كما زعمت بذلك يوم 14 سبتمبر/أيلول وسائل الاعلام الفرنسية.

وكانت صحيفة "لو بارزيان" الفرنسية قد أفادت في وقت سابق ان قصر الاليزيه يعد بشكل سري  لزيارة ساركوزي الى ليبيا الخميس 15 سبتمبر/أيلول. وبحسب الصحيفة فان الرئيس الفرنسي ينوي زيارة بنغازي بصفتها منطلقا للثورة ومقرا للمعارضة ثم التوجه الى  طرابلس.

وقالت بيكريس ردا على طلب الصحفيين  بتأكيد المعلومات الواردة من وسائل الاعلام : "لقد صرح رئيس الجمهورية الفرنسية انه يعتزم زيارة ليبيا  حين تتهيأ هناك الظروف الامنية الملائمة  للمصالحة السياسية". واضافت قائلة:"  ليست لدى اليوم معلومات عن الزيارة المحتملة للرئيس الى ليبيا".

وكان ساركوزي قد اعلن في المؤتمر الخاص بإعمار ليبيا الذي عقد يوم 1 سبتمبر/أيلول في باريس أعلن انه سيزور ليبيا حين تستقر هناك السلطات الجديدة وتخلق ظروف امنية مواتية. ولم يستبعد  لدى ذلك انه قد  يقوم بهذه الزيارة مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية