روسيا: خطط نشر الدرع الأمريكية في أوروبا تسير بشكل ممنهج

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566671/

اعتبرت روسيا أن نشر قواعد أمريكية لصواريخ اعتراضية من طراز SM-3 تزيد من آنية الحصول على ضمانات حازمة وموثقة قانونيا من الولايات المتحدة وحلف الناتو على عدم توجيه الدرع الصاروخية التي يتم نشرها في أوروبا ضد القوة النووية الاستراتيجية في روسيا.

اعتبرت روسيا أن نشر قواعد أمريكية لصواريخ اعتراضية من طراز SM-3 تزيد من آنية الحصول على ضمانات حازمة وموثقة قانونيا من الولايات المتحدة وحلف الناتو على عدم توجيه الدرع الصاروخية التي يتم نشرها في أوروبا ضد القوة النووية الاستراتيجية في روسيا.

وقالت وزارة الخارجية في بيان صدر عنها يوم 13 سبتمبر/أيلول في ردة فعل على توقيع اتفاقية بين رومانيا والولايات المتحدة لنشر منظومة دفاع صاروخية في رومانيا "إن الاتفاقية الموقعة بتاريخ 13 سبتمبر الجاري بين الولايات المتحدة ورومانيا الخاصة بنشر قاعدة لصواريخ اعتراضية من طراز SM-3،  والتي من المخطط نشرها على الأراضي الرومانية بحلول عام 2015، وبغض النظر عن تطور التحديات الصاروخية الواقعية، فان قاعدة الدرع الصاروخية تعتبر حلقة اضافية في البنى الاستراتيجية للدرع الصاروخية العالمية التي تبنيها الولايات المتحدة".

وتابع البيان القول "إن الاتفاقية مع رومانيا لنشر نموذج بري لمنظومة الدفاع الصاروخية SM-3 ومنظومة "Aegis  " فوق قاعدة ديفيسيلو الجوية السابقة، كحال الاعلان السابق عن خطة نشر رادار أمريكي للدفاع الصاروخي على الأراضي التركية من طراز AN/TPY-2، تدل على أن تنفيذ خطط نشر الدرع الصاروخية الأمريكية في أوروبا تسير بشكل سريع وممنهج. وهذا يحدث على خلفية انعدام التقدم في الحوار بين روسيا والناتو وروسيا والولايات المتحدة حول مسألة الدرع الصاروخية".

واضاف البيان "المطلوب اعداد قرارات فعالة وجدية في مجلس "روسيا ـ الناتو" خاصة بهندسة وخطة الدرع الصاروخية التي تنشر في المنطقة".

وكانت الولايات المتحدة ورومانيا وقعتا على اتفاقية في واشنطن لنشر الدرع الصاروخية على الأراضي الرومانية. وتم التوقيع على الاتفاقية خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها الرئيس الروماني الى الولايات المتحدة.

وفي هذا الصدد أعرب أندرس فوغ راسموسين، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي يوم 14 سبتمبر/أيلول عن ترحيبه بالاتفاقية بين واشنطن وبوخارست.

يذكر ان روسيا وحلف شمال الاطلسي قد اتفقا في قمة لشبونة التي عقدت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على التعاون الرامي الى إنشاء درع صاروخية اوروبية. وترى روسيا ان وضع عقيدة  الدرع الصاروخية الاوروبيسة وانشاء بنيتها يجب ان يحقق بناءً على مبدأ المساواة في الحقوق لكي يقضي باتخاذ خطوات الثقة والشفافية المتكافئة في مجال الدرع الصاروخية.

وكان ممثلو الولايات المتحدة يعلنون أكثر من مرة ان الدرع الصاروخية لا تستهدف روسيا وقدرتها الاستراتيجية. اما التعاون في مجال الدرع الصاروخية فيخدم مصالح كل من الولايات المتحدة والناتو وروسيا. ويصر الجانب الروسي مبدئيا على ان تثبت ضمانات عدم استهداف الدرع الصاروخية لروسيا على الورق، وذلك بشكل ملزم قانونيا وليس باقوال وبيانات.  فيما يدعو الناتو الى الثقة ببيانات تتقدم به التي وتؤكد ان الدرع الصاروخية  لن تستخدم ضد قوات الردع النووي الروسية. وكان الجانب الروسي يعلن مرارا انه لا يفهم  لحد الان تمام الفهم ما هو دور تتمنى الولايات المتحدة ان يلعبه في الدرع الصاروخية الاوروبية، علما انه لا يرضى بدور مراقب فقط.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة