مارغيلوف يؤكد الدعم الروسي لسورية شعبا ودولة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566668/

أكد ميخائيل مارغيلوف مبعوث الرئيس الروسي الخاص بافريقيا، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، الدعم الروسي لسورية شعبا ودولة، مشددا على ان الموقف الروسي من جميع  الدول العربية كان ولا يزال موقفا واضحا لا يمكن تأويله، حيث تعتبر شعوب هذه البلدان أصدقاءً لها. جاء هذا التصريح في حديث خاص ادلى به مارغيلوف لوكالة "ايتار - تاس" على هامش زيارته الى لبنان يوم 13 سبتمبر/أيلول.

أعلن ميخائيل مارغيلوف مبعوث الرئيس الروسي الخاص بافريقيا، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، ان موسكو "تدعم الشعب السوري والدولة التي تسمى سورية"، مؤكدا ان "الموقف الروسي من جميع  الدول العربية كان ولا يزال موقفا واضحا لا يمكن تأويله، فشعوب هذه البلدان أصدقاؤنا". جاء هذا التصريح في حديث خاص ادلى به مارغيلوف لوكالة "ايتار - تاس" على هامش زيارته الى لبنان يوم 13 سبتمبر/أيلول.

وقال مارغيلوف في تعليقه على ما شهدته مظاهرات المعارضة في سورية من فعاليات معادية لروسيا، قال ان وفد المعارضة السورية الذي زار موسكو الاسبوع الماضي كان قد قدم الاعتذار رسميا عن حالات احراق العلم الروسي من قبل المتظاهرين. وأضاف "لقد اعربوا عن اسفهم جراء اقدام البعض على هذه الفعاليات المعادية لروسية في خطوات انفعالية".

وأكد مارغيلوف على سعي موسكو الى الاسهام في تطبيع الاوضاع بسورية قائلا "من يراقب باهتمام الخطوات التى تتخذها روسيا ومن يحلل هذه الخطوات يصل الى استنتاج ان روسيا صادقة في سعيها لمساعدة السوريين في ايجاد طريق تؤدي الى مستقبل أفضل".

وشدد مارغيلوف على ان "سورية يجب أن تظل دولة موحدة علمانية محبة للسلام، دولة مستقرة لا تأتي بأي مفاجآت، على أن تلعب في المستقبل الدور المهم في جميع التطورات التى تشهدها منطقة الشرق الأوسط والذي لعبته سابقا".

واضاف المسؤول الروسي ان زيارته الى لبنان "تأتي في اطار الجهود التي تبذلها روسيا على المسار السوري، وبالدرجة الاولى في ظل انعقاد الدورة الخريفية للجمعية العام للأمم المتحدة". واعاد مارغيلوف الى الاذهان ان لبنان يترأس جلسات مجلس الامن الدولي في هذه اللحظة الحاسمة، مشددا على "أهمية تنسيق مواقفنا وخطواتنا مع هذه الدولة".

المصدر: ايتار - تاس

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية