الإنجاب ورعاية الأطفال يخفض الـ "تيستوستيرون" لدى الرجل

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566646/

أثبتت دراسة أمريكية أجريت في الفليبين معلومات سابقة كانت قد أفادت بأن معدل هرمون الـ "تيستوستيرون"ينخفض في جسم الرجل بعد الإنجاب، قياساً لمعدله قبل ذلك، ليؤكد ان تقلص معدل الهرمون الذكوري في دم الرجل لا يتعلق بالمرض او بكبر السن فقط.

أثبتت دراسة أمريكية أجريت في الفليبين معلومات سابقة كانت قد أفادت بأن معدل هرمون الـ "تيستوستيرون"ينخفض في جسم الرجل بعد الإنجاب، قياساً لمعدله قبل ذلك، ليؤكد ان تقلص معدل الهرمون الذكوري في دم الرجل لا يتعلق بالمرض او بكبر السن فقط.

وعلى الرغم من ان هذه المعلومة كانت معروفة  مبدئياً إلا ان الهدف من الدراسة كان التوصل الى العلاقة المباشرة بين الإنجاب وانخفاض هذا الهرمون، فخلصت الى ان الرجل يفرز الكثير من الـ "تيستوتستيرون" قبل الإنجاب، إلا ان معدل إفراز هذا الهرمون يتقلص بمعدل الثلث بعد الإنجاب، مما يعني ان اهتمام الرجل يزداد بطفله أكثر على حساب اهتمامه بعلاقات ثانوية مع النساء.

ولم يقتصر تقلص معدل الهرمون الرجولي لدى المتزوج على حالة الإنجاب فحسب، اذ خلصت الدراسة أيضاً الى ان الـ "تيستوستيرون" يقل كلما ازداد اهتمام الأب بأبنائه، وكلما كانت عنايته بهم أكبر.

وأجرى الدراسة فريق علمي من جامعة إيفانستون، يترأسه البروفيسور كريستوفر كوزاوا، شارك فيها 624 متطوعا. وحول نتائج الدراسة قال البروفيسور كوزاوا ان "تربية الطفل تستدعي الكثير من الطاقة والجهد، وان الرجل بعد الإنجاب في الغالب يميل الى مساعدة زوجته في ذلك".

وبحسب التقرير المتعلق بالبحث فإن انخفاض الهرمون الذكوري يساعد الجسم على مقاومة الأمراض المزمنة. واعتبر الباحثون ان هذا الاستنتاج يصب في حقيقة علمية تفيد بأن الرجل المتزوج يتمتع بصحة أفضل مقارنة مع الأعزب.

وتضع نتائج الدراسة الأخيرة الشاب أمام كفتي ميزان .. على إحداهما متعة الانجاب وتربية الأطفال كما يرى كثيرون .. وعلى الثانية متعة الامتناع عن الزواج والحفاظ على نسبة تيستوستيرون عالية كما يرى آخرون.

"روسيا اليوم" و rg.ru

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية