كرزاي يعد بوقف الاتصالات مع "طالبان" بعد هجوم ارهابي على كابول

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566613/

اعلن الرئيس الافغاني حامد كرزاي في خطاب وجهه الى الامة يوم الثلاثاء 13 سبتمبر/ايلول ارتباطا بالهجوم الارهابي الذي تعرض له حي السفارات بالعاصمة الافغانية كابول هذا اليوم، ان الحكومة الافغانية ستوقف الاتصالات مع حركة "طالبان".

اعلن الرئيس الافغاني حامد كرزاي في خطاب وجهه الى الامة يوم الثلاثاء 13 سبتمبر/ايلول ارتباطا بالهجوم الارهابي الذي تعرضت له العاصمة الافغانية كابول هذا اليوم، ان الحكومة الافغانية ستوقف الاتصالات مع حركة "طالبان".

ونقلت وكالة "نوفوستي" الروسية عن الرئيس الافغاني قوله انه "لن تكون هناك اتصالات مع "طالبان". وتجدر الاشارة الى ان كرزاي هو بالذات من بادر الى بدء الحوار بين السلطات الافغانية والقوى المعتدلة في "طالبان".

وقد شهد حي السفارات بالعاصمة الافغانية الذي تقع فيه السفارة الامريكية الى جانب سفارات بعض الدول الاخرى، هجوما ارهابيا واسع النطاق بالقنابل والأسلحة النارية يوم الثلاثاء 13 سبتمبر/ايلول. وأفاد المكتب الصحفي في الادارة العامة للأمن القومي الافغاني أنه جرت تصفية جميع الذين قاموا بهذه الهجمات.

وحسب معلومات وزارة الداخلية الافغانية فان 9 اشخاص بينهم 4 من رجال الشرطة قتلوا، واصيب حوالي 20 آخرين بجروح مختلفة.

كما أكد مصدر عسكري لوكالة نوفوستي أن مقر قيادة القوة الدولية للحلف الاطلسي في افغانستان (ايساف) تعرض لهجوم أيضا في وسط كابول.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن العملية مؤكدة أن خمسة من رجالها نفذوا هجمات انتحارية استهدفت مجمعا للوزارات ومبنى الاستخبارات الأفغانية وعددا من السفارات بينها سفارة الولايات المتحدة الأمريكية. كما أعلنت أنها أرسلت تعزيزات من المسلحين إلى موقع العملية لمواجهة عناصر القوات الأفغانية.

وحاصرت الشرطة الافغانية المنطقة التي سبق لها ان شهدت منذ مطلع العام الجاري عدة هجمات ارهابية تبنت "طالبان" مسؤوليتها.

كلينتون: الولايات المتنحدة ستتخذ خطوات لانزال العقاب بمدبري الهجوم

اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الثلاثاء 13 سبتمبر/ايلول ان الولايات المتحدة ستتخذ الخطوات اللازمة لانزال العقاب المناسب بمدبري الهجوم على السفارة الامريكية في كابول.

واكدت الوزيرة ان الولايات المتحدة ستساعد الافغان الذين اصيبوا او تضرروا بنتيجة العمل الارهابي. كما قالت ان واشنطن تتخذ خطوات لضمان سلامة المواطنين الامريكان العاملين في كابول والامن في الحي الذي تعرض للهجوم.

وشددت كلينتون على ان هذا الاعتداء لن يروع المواطنين الامريكان، وهم سيواصلون العمل في افغانستان. وقالت ان "المدنيين العاملين هناك اناس شجعان يعملون بوفاء من اجل تفعيل مهمتنا. ولا يمكن تخويفهم من خلال مثل هذه الهجمات الجبانة". واشارت الى انه لم يصب اي احد من موظفي السفارة بأذى.

الى ذلك قال الصحافي حبيب حكيمي في اتصال هاتفي مع "روسيا اليوم" انه  جرى خلال الهجوم استخدام الصواريخ تجاه السفارة. وتقع في هذه المنطقة عدة سفارات ومؤسسات اجنبية ومنها السفارة الروسية ولكن السفارة الأمريكية هي المستهدف الاساسي لهذه الهجمات.

كما ذكر الصحفي بان هذه العملية تأتي غداة الذكرى العاشرة لهجمات 11  سبتمبر، وحركة طالبان حاولت بهذه المناسبة ان تصيب عددا  كبيرا من الجنود الامريكيين.

المصدر: وكالات + روسيا اليوم

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك