أوباما يؤكد استخدام بلاده حق النقض اذا طرح الفلسطينيون موضوع الاعتراف بدولتهم امام مجلس الامن الدولي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566612/

أكد الرئيس الامريكي باراك اوباما انه لا يمكن وضع حد للنزاع الفلسطيني–الاسرائيلي الا على اساس حل الدولتين. وأعلن اوباما في حديث ادلى به لوكالة الانباء الالمانية يوم 12 سبتمبر/أيلول ان بلاده ستستخدم حق النقض في مجلس الامن الدولي اذا طرح موضوع الاعتراف بدولة فلسطينية وحدها امام المجلس.

أكد الرئيس الامريكي باراك اوباما انه لا يمكن وضع حد للنزاع الفلسطيني–الاسرائيلي الا على اساس حل الدولتين. وقال اوباما في حديث ادلى به لوكالة الانباء الالمانية يوم الاثنين 12 سبتمبر/أيلول وأن "كل ما عملناه خلال عامين والنصف كان يهدف الى الاسهام في تحقيق هذا الهدف".

واعرب اوباما عن اعتقاده انه لا يمكن للامم المتحدة ايجاد حل لهذه القضية، مضيفا ان "الفلسطينيين والاسرائيليين وحدهم قادرون على حل هذه المشكلة اذا توصلوا الى اتفاق بهذا الشأن". وتابع قائلا "في الواقع لن يتغير شيء.. قبل جلوس الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني الى طاولة المفاوضات للاتفاق حول المسائل المتعلقة بالحدود وضمان الامن ووضع القدس وحق العودة للاجئين".

وأكد اوباما ان بلاده ستستخدم حق النقض في مجلس الامن الدولي اذا طرح موضوع الاعتراف بدولة فلسطينية وحدها امام المجلس، موضحا ان "ذلك لن يحل المشكلة". وجدد الرئيس الامريكي تأكيده على ان واشنطن سترفض الاعتراف بدولة فلسطينية وحدها اذا طرح الموضوع للتصويت.

هذا ومن المتوقع أن تشهد الدورة الـ 66 للجمعية العامة للامم المتحدة التى انطلقت أعمالها في نيويورك يوم الثلاثاء مواجهات حادة بين مؤيدي ومعارضي الخطة الفلسطينية للحصول على عضوية الامم المتحدة. وقد اتفقت الدول العربية عشية انطلاق الدورة على التوجه إلى الأمم المتحدة بطلب للاعتراف بدولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة وعاصمتها القدس الشرقية. من جهتها اتخذت دول الاتحاد الاوروبي موقفا معارضا من هذه المطالب، حيث ترفض الاعلان عن قيام الدولة الفلسطينية خارج مسيرة المفاوضات مع اسرائيل، في حين أكدت موسكو على لسان فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة، ان روسيا ستصوت الى جانب الاعتراف باستقلال فلسطين، مهما كان الاسلوب الذي سيسعى به الجانب الفلسطيني للحصول على الاعتراف بذلك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية