بدء تشغيل محطة "بوشهر" الكهرذرية في ايران بمشاركة خبراء روس

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566568/

بدأت يوم الاثنين 12 سبتمبر/ايلول مراسم إطلاق أول مفاعل ايراني في محطة بوشهر الكهرذرية بمشاركة عدة وزراء ومسؤولين ايرانيين وروس. واعلنت وزارة الخارجية الروسية بهذا الصدد ان كافة الاعمال في المحطة ستخضع للرقابة المشددة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية وان الخبراء الروس سيشاركون في تشغيلها.

 

بدأت يوم الاثنين 12 سبتمبر/ايلول مراسم إطلاق أول مفاعل ايراني في محطة بوشهر الكهرذرية وذلك بمشاركة وزير الطاقة الروسي سيرغي شماتكو ورئيس شركة "روس آتوم" الحكومية الروسية سيرغي كيريينكو ومدير البرنامج النووي الايراني فريدون عباسي دافاني ووزير الطاقة الإيراني مجيد نامجو ومسؤولين ايرانيين آخرين بما فيهم عدة برلمانيين ومحافظ اقليم بوشهر وممثل الزعيم الروحي آية الله علي خامنئي في هذا الاقليم.

كيريينكو: سيقوم خبراء روس في المشاركة بتشغيل المحطة

واعلن سيرغي كيريينكو خلال المناسبة عن ان الخبراء الروس سيقومون بتقديم المساعدة للخبراء الايرانيين والمشاركة في تشغيل المحطة وذلك وفق البروتوكول الخاص الموقع من قبل الجانبين.

واشار الى ان شركة "روس آتوم" وقعت مع الجانب الايراني بروتوكولا لاجراء في بوشهر "اختبارات على قدرتها على التحمل"، وقال: "كما في جميع المحطات الروسية سنقوم بتنفيذ برنامج (اختبارات الستريس) هنا، في بوشهر".

كما وقع الجانبان بروتوكولا ينص على اخضاع المحطة لرقابة الخبراء الروس، وقال كيريينكو ان "البروتوكول الذي وقعناه اليوم سيسمح بمشاركة الخبراء الروس في تشغيل بوشهر بعد بدء استخدامها تجاريا".

واوضح رئيس "روس آتوم" ان الطرفين اتفقا على انشاء برنامج خاص اذ ان القانون الايراني لا يسمح باستخدام المحطة الا من قبل منظمة ايرانية، لذا فان هذا البرنامج سيسمح بالتعاقد مع خبراء روس سيتم تقليص عديدهم كل عام.

الخارجية الروسية: كافة الاعمال في المحطة ستخضع للرقابة الكاملة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية

واعلنت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها الاثنين بمناسبة تشغيل مفاعل المحطة ان كافة الاعمال التي ستنفذ في المحطة ستخضع للرقابة المشددة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية .

وجاء في البيان ان هذا "المشروع يعتبر نموذجا من ناحية الالتزام الشديد بنظام حظرالانتشار النووي. وخلال طوال مدة عمل المحطة ستورد روسيا للمحطة  الوقود وفق شرط اعادته فيما بعد".

وشدد البيان على ان "كافة هذه الاعمال، بما فيها توريد الوقود واعادته، ستنفذ تحت الرقابة الكاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية ".

كما اعلنت الخارجية الروسية في بيانها ان تشغيل محطة بوشهر قد يساهم في تعزيز الثقة ببرنامج ايران النووي.

ونوهت الوزارة ان "اطلاق المحطة، التي اصبحت ليس فقط رمزا للصداقة والتعاون بين بلدينا، بل وانجازا في تطوير الذرة الايرانية السلمية، سيسهم في تعزيز تعاوننا الاستراتيجي في مجالات مختلفة وكذلك في تنمية ثقة المجتمع الدولي بالنسبة الى النهج السلمي لبرنامج ايران النووي".

صالحي: ستبدأ المحطة العمل بكامل طاقتها خلال شهرين او ثلاثة

وكان وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي قد اعلن في وقت سابق ان "المفاعل يعمل في الوقت الحالي بنسبة 35-40% من طاقته" معبرا عن امله في "ان العمل بكامل الطاقة سيبدأ خلال شهرين او ثلاثة اشهر".

هذا وسيتم قطع طاقة المفاعل عن منظومة الطاقة الايرانية الموحدة بعد حوالي اسبوع لاجراء التفتيش اللازم على عمل الاجهزة واجراء تجربة اضافية، ومن ثم سيتم بدء تشغيله من جديد حتى يبلغ كامل طاقته.

وتم ايصال المحطة بمنظومة الطاقة الايرانية العامة ليلة 3 على 4 سبتمبر/ايلول بطاقة 65 ميغاواط ، وتملك المحطة التي تقع على شواطئ الخليج العربي مفاعلا وحيدا بطاقة الف ميغاواط.

وقال صالحي، الذي كان يترأس حتى ديسمبر/كانون الاول من العام الماضي منظمة الطاقة الذرية الايرانية: "بعد ذلك سيقوم الخبراء الروس خلال عام بتفيذ اعمال صيانة المحطة وبعد ذلك سيتولى المهندسون الايرانيون كافة اعمال تشغيلها".

خبير روسي: تدشين محطة بوشهر يدل على استعداد ايران للتعاون في مجال الطاقة الذرية للاغراض السلمية

قال فلاديمير سوتنيكوف الخبير في مركز الأمن الدولي لدى معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية بموسكو في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان بدء تشغيل محطة بوشهر الكهرذرية الايرانية يبين للمجتمع الدولي ان ايران مستعدة للتعاون في مجال استخدام الطاقة الذرية للاغراض السلمية.

واعرب الخبير عن اعتقاده بان بدء تشغيل المحطة هو رمز للتعاون بين روسيا وايران في مجال الطاقة الذرية، وان تداعياته ستكون ايجابية. واضاف ان تأثير اطلاق عملها على المفاوضات بين طهران والسداسي الدولي الخاص بالقضية النووية الايرانية لن يكون كبيرا، لان المفاوضات التي يتوقع استئنافها ستتركز على وقف ايران اعمال تخصيب اليورانيوم. اما محطة بوشهر فمن الواضح بالنسبة للجميع ان طابع هذا الموقع سلمي بحت.

المصدر: "ايتار-تاس" و "اينترفاكس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك