توقيع اعلان الشراكة بين روسيا وبريطاتيا على اساس المعارف لاغراض التحديث

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566567/

وقع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اعلان شراكة بين البلدين على اساس المعارف لاغراض التحديث. كما تركز روسيا وبريطانيا الآن على استئناف الحوار السياسي بينهما الغني المضمون، بما في ذلك حول مجموعة واسعة من القضايا الدولية الحيوية، مثل الوضع في ليبيا وسورية والبرنامج النووي الايراني وقضايا الامن الاوروبي.

وقع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ورئيس الوزراء البريطاني وديفيد كاميرون اعلان شراكة بين البلدين على اساس المعارف لاغراض التحديث.

كما عبرت روسيا وبريطانيا عن النية في اظهار ودعم الجهود، التي ترمي الى تحسين مناخ العمل لاغراض التجارة والاستثمار.

وجاء في الاعلان ان "الطرفين يؤيدان رغبة روسيا في انشاء مركز مالي دولي في موسكو، من شأنه ان يمهد لتحديث الاقتصاد الروسي، ويساعد على توسيع التعاون بين الطرفين في مجال الخدمات المالية. ويؤيد الطرفان ايضا اهمية عضوية روسيا في منظمة التجارة العالمية، مما سيساعد على تنويع وتحديث الاقتصاد الروسي. كما بوسع عضوية روسيا في منظمة التجارة العالمية المساعدة على توسيع تعاون روسيا مع الاتحاد الاوروبي في ميدان التجارة والاستثمار على اساس النفع المشترك".

واعربت روسيا وبريطانيا عن الاستعداد  لتنفيذ مشاريع علمية وبحوث علمية، وتشجيع الاستثمار المتبادل في التنكولوجيات المبتكرة.

وتعتزم روسيا وبريطانيا تطوير التعاون بين مركز الابتكار الروسي "سكولكوفو" والمدينة الصناعية في شرق لندن.

ويشير الاعلان الى ان "الطرفين يجدان هناك خير فرصة لتطوير التعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة الذرية، واتخاذ الاجراءات لتعزيز نظام السلامة النووية الدولي. وبهذا الصدد يؤيدان بصلابة امكانية زيادة التعاون التجاري في مجال الطاقة (للاغراض) المدنية والنووية. ويرحبان بمذكرة التفاهم بين "رولز رايز" و"روس آتوم".

كما يرحب قائدا البلدين بتنامي الاستثمار في الانتاج وتوريد الغاز الطبيعي الى اوروبا. ويعتزم البلدان تعميق التعاون في السياسة والتحليل بميدان تجهيز الطاقة الحرارية، وتوليد الكهرباء والانتاج واستهلاك الغاز والنفط.

واعرب قائدا البلدين ايضا عن الرغبة في تطوير التعاون في مجال النقل والزراعة والتجارة والاستثمار. واصدر القائدان ايضا بيانا مشتركا حول التعاون في مجال الثقافة.

التعاون الاقتصادي

وصف الرئيس مدفيديف العلاقات الاقتصادية بين روسيا وبريطانيا بانها "جيدة جدا، وحتى رائعة تقريبا". ولكن هيكل الاستثمارات البريطانية في الاقتصاد الروسي "بعيد جدا عن المثالي"، لانه موجه بصورة اساسية، كما اشار الرئيس ، لتجارة الوقود. واشار الرئيس الروسي الى ان "العلاقات الاقتصادية الروسية البريطانية تتطور بنشاط. وقد نما التبادل التجاري في العام الماضي مقارنة بعام 2009 بنسبة 25 % وبلغ 15.9 مليار دولار، وفي النصف الاول من عام 2011 زاد مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي عمليا بمقدار الضعف (49.1) وبلغ 10.3 مليار دولار. كما يتنامي حجم الاستثمارات المتبادلة".

مدفيديف: روسيا لن تسلم بريطانيا ابدا مواطنها في اطار "قضية ليتفينينكو"

اعلن دميتري مدفيديف ان موسكو لن تسلم لندن مواطنها، اندريه لوغوفوي، في اطار "قضية ليتفينينكو". واكد الرئيس الروسي في المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في الكرملين، ان "هذا لن يحدث ابدا"، مذكرا بمادة الدستور الروسي، التي تحظر تسليم مواطني روسيا الى البلدان الاخرى لمعاقبتهم قضائيا.

واوضح مدفيديف بصدد السؤال حول "قضية ليتفينينكو" ايضا، انه "يجب النظر اليها من خلال المنظور القانوني، وان اي تسييس مضر". واشار مدفيديف في نفس الوقت الى انه لا يجوز ان تعيق "قضية ليتفينينكو" تطور العلاقات الايجابية بين موسكو ولندن.

واشار الرئيس الروسي الى ان "انظمتنا القانونية مختلفة، ومن الضروري البحث عن حلول، ولكن لم نتوصل اليها بعد، ويجدر الاعتراف باننا ننظر الى قضية ليتفينينكو بصورة مختلفة"، ومع ذلك ان هذه الاختلافات في وجهات النظر لا تعيق موسكو ولندن من التعاون في حل قضايا السياسة الدولية وتطوير العلاقات الاقتصادية الثنائية.

واعلن دميتري مدفيديف ان "روسيا وبريطانيا تركزان حاليا على استئناف الحوار السياسي بينهما الغني المضمون، بما في ذلك بشأن مجموعة واسعة من القضايا الدولية الحيوية. وقد ناقشنا اليوم مواضيع حيوية جدا، مثل الوضع في ليبيا وسورية والبرنامج النووي الايراني وقضايا الامن الاوروبي".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة