قوات القذافي تهاجم مصفاة نفطية بالقرب من بلدة راس لانوف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566563/

هاجمت قوات الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي البوابة الأمامية لمصفاة نفطية بالقرب من بلدة راس لانوف الساحلية الواقعة تحت سيطرة الثوار ما أسفر عن مقتل 15 حارسا واصابة اثنين.

هاجمت قوات الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي البوابة الأمامية لمصفاة نفطية بالقرب من بلدة راس لانوف الساحلية الواقعة تحت سيطرة الثوار مما أسفر عن مقتل 17 حارسا واصابة آخرين.

وافاد موفد "روسيا اليوم" بأن الهجوم كان مفاجئا وادى الى مقتل 17 من الثوار على الاقل. كما اكد انه جاء من ناحية الصحراء وليس البحر.

وقال ان باب لانوف "تعتبر منطقة مؤمنة جدا ليس فان ما حدث كان غير متوقعا".

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت في وقت سابق عن أحد العاملين في المصفاة قوله إن نحو 14 او 15 شاحنة جاءت من ناحية سرت صوب راس لانوف وبدأت اطلاق النار والقصف من جانب هذه القوات الموالية للقذافي.

وقال مسؤول بوزارة النفط المؤقتة ان كتائب القذافي هي المسؤولة عن الهجوم وربما جاءت من الصحراء.

وتابع أنه كان هناك بعض العمال داخل المصفاة يقومون باعدادها وتنظيفها لكي تعمل من جديد.

وكان محمود جبريل رئيس الوزراء الليبي قد أعلن في وقت سابق ان ضخ النفط الليبي بدأ من موقع لم يكشف عنه ووعد بمزيد من الانتاج في المستقبل القريب.

وفي بني وليد يتم الاعداد لشن عملية واسعة عليها في اقرب وقت، اذ نقل موفد "روسيا اليوم" الى طرابلس عن الاعلامي الليبي محمود ابو كراع من بني الوليد قوله ان الاهالي يعانون من شح كبير في الماء والخدمات والوقود ونزوح العديد منهم من المدينة.

كما اكد تواجد سيف الاسلام القذافي في المدينة بالاضافة الى اكثر من الف من القوات الموالية للنظام الليبي السابق.

وتوقع ابو كراع بدء عملية عسكرية قريبا على بني الوليد، اذ تعد حاليا خطة للخلاص من بقايا فلول القذافي والقضاء على القناصة ومنصات الغراد المتمركزة على الاسطح.  

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية