بايدن: عجز الارهابيون الذين هاجموا البنتاغون قبل 10 سنوات عن اضعاف امريكا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566515/

حضر آلاف الامريكيين اليوم 11 سبتمبر/ايلول الى مبنى البنتاغون، لاحياء ذكرى اقربائهم واصدقائهم ومجرد ابناء وطنهم. فقد جرت هناك عند النصب التذكاري، في مكان سقوط الطائرة التي اختطفها الارهابيون قبل 10 سنوات بالتمام، مراسم تأبين. وشارك فيها اقرباء القتلى ومن عاني من هذه الفاجعة وكذلك قادة البلد من عسكريين ومدنيين.

حضر آلاف الامريكيين اليوم 11 سبتمبر/ايلول الى مبنى البنتاغون، لاحياء ذكرى اقربائهم واصدقائهم ومجرد ابناء وطنهم. فقد جرت هناك عند النصب التذكاري، في مكان سقوط الطائرة التي اختطفها الارهابيون قبل 10 سنوات بالتمام، مراسم تأبين. وشارك فيها اقرباء القتلى ومن عاني من هذه الفاجعة وكذلك قادة البلد من عسكريين ومدنيين.

واعلنت دقيقة صمت في الساعة 9.37 صباحا حسب التوقيت المحلي، في الوقت عندما اصطدمت طائرة الركاب باحد جدران البنتاغون. واودت هذه الفادجعة بحياة 184 شخصا، كانوا على متن الطائرة وعلى الارض.

وقال جوزيف بايدن، نائب الرئيس الامريكي في خطابه امام الحضور، انه في الساعة 9.36 صباحا في مثل هذا اليوم قبل 10 سنوات، حضر المواطنون للعمل، وبعد دقيقة تعرضوا الى اعتداء". وكرس القسم الاساسي من خطابه لاقرباء القتلى. فاشار نائب الرئيس بالتحديد، الى ان "حضورهم في مراسم اليوم يعرض لملايين الامريكيين، انه من الممكن ان تبعث الفاجعة الامل". واعلن انه "كان من المتعذر على "القاعدة" ورئيسها اسامة بن لادن تصور ان ما يقارب 3 آلاف قتيل، سيجبرون 3 ملايين امريكي على ارتداء البدلة العسكرية".

وشكر بايدن افراد القوات المسلحة وممثلي المخابرات. واكد نائب الرئيس: "انهم عملوا على ارسال ابن لادن الى جهنم. وانهم  عثروا عليه" كما اشار الى ان "الارهابيين، الذين وجهوا الطائرة الى البنتاغون، كانوا يسعون الى اضعاف امريكا، بمهاجمتهم رمز جبروتها العسكري". وقال نائب الرئيس: "ولكن لم يتسن لهم هذا".

وذكر ليون بانيتا، وزير الدفاع الامريكي من جانبه، بانه لقى مصرعه في المعارك ضد المتطرفين في العراق وافغانستان، اكثر من 6,2 الف فرد من القوات المسلحة الامريكية. واعترف رئيس البنتاغون بأن "الحزن والانفعالات زادت اكثر بعد 10 سنوات". وقال: "تلقينا تحديا من "القاعدة"، وكان الارهابيون يسعون لاضعافنا، ولكن بدل ذلك جعلونا اقوى". واكد الوزير: "سنواصل مكافحة الارهاب، من اجل ضمان عدم تكرار مثل هذه الاعمال الارهابية".

واكد الاميرال مايكل مالين، رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة، ان "الحياة مستمرة". واشار الى ان "المواطنين يواصلون الذهاب الى العمل، ويقيمون احتفالات الزواج، ويتبرعون الى الصناديق الخيرية. ولم يستطع الارهابيون استئصال كل هذه الاشياء".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك