صالحي: روسيا هبت لمساعدة ايران في تشييد محطة "بوشهر" عندما رفض الاخرون ذلك

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566510/

هبت روسيا لمساعدة ايران في تشييد محطة "بوشهر" الكهرذرية في الوقت، الذي رفض فيه الآخرون ذلك. اعلن هذا على اكبر صالحي، وزير خارجية ايران في المؤتمر الصحفي المشترك مع سيرغي شماتكو، وزير الطاقة الروسي، اثر اختتام اجتماع اللجنة الروسية الايرانية المختلطة للتعاون التجاري الاقتصادي في طهران في 11 سبتمبر/ايلول.

هبت روسيا لمساعدة ايران في تشييد محطة "بوشهر" الكهرذرية في الوقت، الذي رفض فيه الآخرون ذلك. اعلن هذا على اكبر صالحي، وزير خارجية ايران في المؤتمر الصحفي المشترك مع سيرغي شماتكو، وزير الطاقة الروسي، اثر اختتام اجتماع اللجنة الروسية الايرانية المختلطة للتعاون التجاري الاقتصادي في طهران في 11 سبتمبر/ايلول. وجرى هذا عشية تشغيل وحدة الطاقة الاولى في محطة "بوشهر"، التي انشأتها شركة "اتوم ستروي اكسبورت" الروسية، المقرر الاثنين 12 سبتمبر/ايلول.

واكد صالحي، الذي كان يترأس حتى ديسمبر/كانون الاول من العام الماضي منظمة الطاقة الذرية الايرانية: "يسعدني ان نشهد يوم غذ تشغيل محطة "بوشهر" الذرية. وهذا حدث يتابعه العالم كله باهتمام. وقد هبت روسيا  لمساعدة ايران في تشييد المحطة في الوقت، عندما رفضت البلدان الغربية التي توجهنا اليها، تقديم المساعدة لنا في انجاز بناء المحطة. وهذه الامور لا يمكن ان تنسى ولن ننساها. وانتظرت ايران الحدث المرتقب يوم غد 36 عاما. وهذا بالنسبة لنا عيد كبير". ووصف محطة "بوشهر" الكهرذرية بانها مشروع فريد لا مثيل له في العالم، جمع تكنولوجيات الغرب والشرق، قاصدا بذلك بدء المقاول الالماني الغربي بتشييد المحطة في اواسط سبعينات القرن الماضي، بينما نفذ الاعمال الاساسية الخبراء الروس.

ووقع رئيسا اللجنة المختلطة سيرغي شماتكو وعلي اكبر صالحي البروتوكول الختامي لاجتماعها التاسع، الذي جرى في طهران في الفترة 10 ـ 11 سبتمبر/ايلول. وحددت في الوثيقة الاتجاهات الاساسية للتعاون التجاري الاقتصادي بين البلدين.

وجاء في قسم البرتوكول المكرس للطاقة الذرية:"اتفق الطرفان على مواصلة التعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة الذرية في مختلف الاتجاهات التقنية والبحث العلمي بمشاركة الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

صالحي: سيتسنى ايصال محطة "بوشهر" الى القدرة التصميمية القصوى بعد 2 ـ 3 اشهر

اعلن علي اكبر صالحي في مؤتمر صحفي بطهران اليوم، 11 سبتمبر/ايلول، انه سيتسنى ايصال محطة "بوشهر" الكهرذرية الى القدرة التصميمة القصوى، 1000 ميغاواط، بعد 2 ـ 3 اشهر.

وقال صالحي ان "المفاعل يعمل في الوقت الحاضر بنسبة 35 ـ 40% من قدرته. ونأمل ان يتسنى لنا ايصاله الى القدرة القصوى خلال 2 ـ 3 اشهر. وتم ربط وحدة الطاقة بشبكة الطاقة الايرانية، ولكن سيجري فصلها في القريب العاجل، كما سبق ان اعلنا، لفحص المعدات واختبارات اضافية. ومن ثم سيشغل المفاعل من جديد، وايصاله الى القدرة التصميمية القصوى. وهذا سيستغرق 2ـ 3 اشهر".

واعلن عميد الدبلوماسية الايرانية ان "الخبراء الروس سيبقون هنا بعد ذلك فترة سنة لتأمين الصيانة المضمونة. وبعد انتهاء هذه الفترة سيشرف المهندسون الايرانيون على عمل المحطة الكهرذرية بالكامل".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك