أرخبيل سبيتسبيرغن.. قاعدة روسية متقدمة نحو القطب الشمالي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566476/

تعتبر موسكو أرخبيل سبيتسبيرغن في المحيط المجمد الشمالي بمثابة قاعدة متقدمة لها تؤكد من خلالها حضورها الدائم في القطب الشمالي.

تعتبر موسكو أرخبيل سبيتسبيرغن في المحيط المجمد الشمالي بمثابة قاعدة متقدمة لها تؤكد من خلالها حضورها الدائم في القطب الشمالي.

وكانت موسكو متواجدة في الإرخبيل التابع قانونيا للنرويج منذ عشرينيات القرن الماضي، وذلك وفق اتفاقية وقعت عام 1920 تعطي الحق لعدد من الدول بالاستثمار علميا وصناعيا هناك.

ومارست موسكو الحق الذي منحته النرويج لها في الأرخبيل حيث استثمرت كثيرا في مناجم الفحم في محيط بلدة برنتبيرغ في غرب جزيرة سبيتسبيرغن الكبرى.

لكن اليوم تسجل تلك المناجم خسائر مستمرة إلا أن الحفاظ عليها وزيادة ربحيتها تبدو سياسيا أمر غير ذي أهمية.

ويقول المسؤولون الروس في سبيتسبيرغن  ان استخراج الفحم هو ما يمنح روسيا حق الوجود في الأرخيبل. وبغية كسب ربح يتعين على المناجم زيادة الاستخراج بثلاثة أضعاف  ما يتم استخراجه حاليا من الفحم. لكن الاستثمارات الممنوحة للمناجم هنا محدودة جدا.

من جهة أخرى، قامت روسيا بزيادة حجم بعثاتها العلمية في سبيتسبيرغن ضمن جهودها لاستكشاف ثروات الأرخبيل الطبيعية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)