مسؤول روسي: يجب دعم الحكومات العربية الجديدة من أجل تفادي المزيد من الثورات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566437/

صرح نائب وزير المالية الروسي سيرغي ستورتشاك أن عدم وجود دعم الحكومات العربية الجديدة التي وصلت إلى السلطة بعد الثورات سيؤدي إلى المزيد من الثورات. وأشار ستورتشاك إلى أن الثورات أثرت سليا في المناخ الاستثماري في العالم العربي.

صرح نائب وزير المالية الروسي سيرغي ستورتشاك أن عدم وجود دعم الحكومة العربية الجديدة التي وصلت إلى السلطة بعد الثورات سيؤدي إلى المزيد من الثورات. وأشار ستورتشاك في الاجتماع الوزاري لدول مجموعة الثماني في مرسيليا يوم 10 سبتمبر/أيلول إلى أن الثورات أثرت سلبيا في المناخ الاستثماري بالعالم العربي وقال: "مع اعترافنا بأهمية المساعدات المالية الدولية يجب الإشارة إلى أن الثورات أثرت بطريقة سلبية جدا في المناخ الاستثماري بالمنطقة، ويجب إصلاحه".

وفي هذا السياق ذكر المسؤول الروسي أن الأحداث في تونس ومصر وليبيا منعت روسيا من المشاركة فيما لا يقل عن 40 مشروعا كبيرا في هذه الدول.

وواصل أن روسيا مع ذلك تعهدت مع شركائها في مجموعة الثماني بدعم إعادة بناء الاقتصادات العربية. وقال: "بالنسبة لنا يعتبر التعليم وإعداد الكوادر من التقنيين إلى الدبلوماسيين من أهم الاتجاهات (لهذا النشاط)". وأشار إلى أن عدد الخبراء الأجانب الذين تعلموا في معاهد وجامعات روسيا خلال السنوات الأخيرة يناهز 11 ألفا، واصفا إياه بأنه "مساهمة روسية في تطوير اقتصادات المنطقة".

وأعرب المسؤول الروسي عن تحفظات روسيا وشركائها الأجانب إزاء تقديم المساعدات إلى ليبيا قبل تشكيل حكومة جديدة ومؤسسات مالية فيها وقال: "إننا متوقفون بدرجة كبيرة على القرارات السياسية. وتعامل وزارة المالية من أشخاص معينين. لمن نقدم المساعدات؟ لا نستطيع أن نتعامل مع أطراف غير معينة عند تقديمنا المساعدات".

ورحب ستورتشاك بمشاركة الصناديق العربية في عملية تقديم المساعدات المالية للإصلاحات الديموقراطية في الدول العربية.

يذكر أن مشاركي اجتماع مرسيليا اتفقوا يوم 10 سبتمبر/أيلول على تقديم رزمة مساعدات لهذا الغرض بمقدار 38 مليار دولار، يرصد 5 مليارات منها بنك التنمية الإسلامي و3،2 مليار الصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية و1،2 مليار صندوق النقد العربي.

المصدر: وكالة الأنباء "إيتار-تاس".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية