الجنود الإسرائيليون يقمعون مسيرة مؤيدة لاستقلال دولة فلسطين ومعارضة للجدار الفاصل في بلدة نعلين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566341/

قمع الجنود الإسرائيليون مسيرة سلمية في بلدة نعلين، مستخدمين الرصاص المغلف بالمطاط والقنابل الصوتية وقنابل الغاز بشكل كثيف، مما أدى إلى إصابة مواطن بجروح في يده، جراء قنبلة غاز، إضافة إلى إصابة العشرات بحالات اختناق شديد.

أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن الجنود الإسرائيليين قمعوا المسيرة السلمية الأسبوعية في بلدة نعلين، مستخدمين الرصاص المغلف بالمطاط والقنابل الصوتية وقنابل الغاز بشكل كثيف، مما أدى إلى إصابة مواطن بجروح في يده، جراء قنبلة غاز، إضافة إلى إصابة العشرات بحالات اختناق شديد، من بينهم متظاهر فقد الوعي.

واندلعت على إثر ذلك مواجهات استمرت حتى ساعات العصر، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

وكانت قد انطلقت يوم 9 سبتمبر/أيلول مسيرة حاشدة نظمتها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في نعلين، بعد أداء صلاة الجمعة في العراء، بمشاركة العشرات من أهالي البلدة، وعدد من نشطاء السلام الدوليين والإسرائيليين.

ورفع المشاركون خلال المسيرة السلمية، الأعلام الفلسطينية وأخرى مكتوب عليها الرقم 194 الذي يرمز إلى المطالبة بالاعتراف الدولي بالدولة الفلسطينية، رقم "194" في الأمم المتحدة.

وفور وصول المتظاهرين إلى منطقة الجدار، بدأ عدد من المتظاهرين بقص الأسلاك الشائكة بالقرب من بوابة الجدار الإسمنتي ورميها في الطريق، لمنع الجنود الإسرائيليين من ملاحقة المزارعين خلال أيام الأسبوع، أثناء توجههم إلى أراضيهم.

من جانبها، أكدت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان- موقع نعلين، دعمها للقيادة في توجهها إلى الأمم المتحدة لنيل استحقاق الاعتراف في سبتمبر/أيلول، وألا يتأثروا بالضغوطات التي تمارس عليهم من قبل إسرائيل وأمريكا، وأن يمضوا قدما نحو نيل حق الشعب الفلسطيني في دولته.

المصدر: وكالة "وفا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية