اشتباكات عنيفة بين الثوار وكتائب القذافي للسيطرة على سرت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566339/

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات الثوار وقوات موالية للقذافي في منطقة الوادي الأحمر القريبة من سرت. وأفاد موفد "روسيا اليوم" في هذه المنطقة عبر الهاتف بأن الاشتباكات تدور على مشارف الوادي الأحمر من ناحية الغرب وأسفرت عن مقتل عدد من أنصار القذافي.

اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات الثوار وقوات موالية للقذافي في منطقة الوادي الأحمر القريبة من سرت.

وأفاد موفد "روسيا اليوم" في هذه المنطقة عبر الهاتف بأن الاشتباكات تدور على مشارف الوادي الأحمر من ناحية الغرب وأسفرت عن مقتل عدد من أنصار القذافي.

وأشار الموفد إلى أن الثوار يتقدمون يوم الجمعة 9 سبتمبر/أيلول بهدوء نحو مدينة سرت مسقط رأس القذافي بعد أن شهدت المنطقة عمليات كر وفر يوم الخميس.

ويذكر أن المهلة التي أعطاها الثوار لقادة سرت لتسليم المدينة تنتهي الليلة القادمة فيما فشلت المفاوضات بهذا الشأن.

كما أضاف موفد "روسيا اليوم" أن طائرات الناتو لا تقوم بأي نشاط يذكر في هذه المنطقة.

المزيد في التقرير المصور

مصادر: 150 عنصرا من كتائب القذافي يستخدمون سكان بني وليد كدروع بشرية

من جانبه أشار موفد "روسيا اليوم" في طرابلس إلى أن الاشتباكات بالقرب من سرت أدت إلى مقتل 12 شخصا وعشرات الجرحى، بحسب المعلومات غير المؤكدة.

كما أفاد موفد القناة بأن أعيان بني وليد لم يتمكنوا من الوصول إلى نقطة محددة للمشاركة في المفاوضات مع الثوار بشأن تسليم المدينة. وأشارت مصادر ليبية إلى أن أعيان بني وليد منعوا من الخروج، مضيفة أن هناك 150 عنصرا فقط من كتائب القذافي يستخدمون سكان المدينة كدروع بشرية.

كما ذكرت المصادر أنه من تعقيدات الوضع في بني وليد أن سيف الإسلام القذافي وحتى العقيد القذافي نفسه وغيرهما من شخصيات النظام السابق قد يكونون موجودين في المدينة.

ويرى بعض المراقبين أنه مع انتهاء المهلة المحددة لمدينة سرت من قبل الثوار يتجه الوضع حول مدنتي سرت وبني وليد نحو حسم عسكري.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية