المعارضة السورية تعلن عن وصول الحوار مع السلطات الى طريق مسدود

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566320/

ترى المعارصة السورية ان الوضع في البلد وصل الى طريق مسدود، وتصر على الاطاحة بنظام بشار الاسد. واعلن هذا  في 9 سبتمبر/ايلول عمار القربي، رئيس المنظمة السورية لحقوق الانسان، رئيس المكتب التنفيذي للمؤتمر السوري للتغيير، الذي يترأس وفد المعارضة السورية في موسكو. واعلن ميخائيل مارغيلوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، ان روسيا تجري اتصالات متواصلة مع اوسع طيف من القوى السياسية في سورية من اجل توفير امكانية الحوار فيما بينها.

ترى المعارصة السورية ان الوضع في البلد وصل الى طريق مسدود، وتصر على الاطاحة بنظام بشار الاسد. واعلن هذا  في 9 سبتمبر/ايلول عمار القربي، رئيس المنظمة السورية لحقوق الانسان، رئيس المكتب التنفيذي للمؤتمر السوري للتغيير، الذي يترأس وفد المعارضة السورية في موسكو.فقال ابان المباحثات مع ميخائيل مارغيلوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، ان المعارضة تثمن موقف روسيا المتفائل من امكانيات الحوار (بين السلطة والمعارضة في سورية). واضاف انه من المؤسف ان السلطة لا ترد الا بالقوة واراقة الدماء. واكد ان المعارضة ترى ان الوضع في البلد وصل الى طريق مسدود. واشار الى انه كانت هناك آمال في ان يجري النظام اصلاحات، وتحدث تطورات ايجابية، ولكن ما حدث عمليا كان معاكسا، والوضع محزن للغاية، وتخرق حقوق الانسان يوميا. ولذلك يطالب الشعب حاليا بالاطاحة بنظام بشار الاسد.

وعند تناول امكانية وساطة روسيا في تسوية الازمة السورية، اكد رئيس الوفد ان سياسة موسكو لها دور خاص واهمية كبيرة في المنطقة.

مارغيلوف: روسيا تواصل الاتصالات مع طيف واسع من القوى السياسية في سورية من اجل توفير امكانية الحوار الداخلي

تجري روسيا اتصالات متواصلة مع اوسع طيف من القوى السياسية في سورية من اجل توفير امكانية الحوار فيما بينها. واعلن هذا في 9 سبتمبر/ايلول ميخائيل مارغيلوف في اللقاء مع وفد المعارضة السورية في موسكو.

فقال السيناتور الروسي ان "سورية هي احد بلدان الشرق الاوسط الاساسية، واحد اصدقاء روسيا القدماء الموثوق بهم. وان كل ما يحدث في هذا البلد يحظى باهتمامنا. واكد: "اننا نلتقي ونجري حوارا مع اوسع طيف من القوى السياسية في سورية. فمن المهم ان نستوعب مدى امكانية التقريب بين السلطة والمعارضة، ومدى امكانية الحوار بينهما، ومدى جاهزية الشعب السوري لذلك".

وفي هذا السياق، ذكر مارغيلوف انه قد التقى قبل شهرين ممثلي المعارضة السورية. واشار: "سنواصل هذه الجهود وسنوسعها. وسالتقي الاثنين القادم بثينة شعبان، مستشارة الرئيس السوري في القضايا السياسية والاعلامية، التي ستصل الى موسكو بزيارة في الفترة 10 ـ 12 سبتمبر.

واكد مارغيلوف من جديد موقف روسيا حول الاستعداد لبذل اقصى الجهود، من اجل وقف اراقة الدماء في سورية بأسرع وقت. واضاف السيناتور انه "اذا كان بوسع روسيا القيام بدور ايجابي في هذه العملية، فانها على استعداد لتنفيذ ذلك".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية