اوباما يقدم للكونغرس خطة لانقاذ اقتصاد البلاد بكلفة 447 مليار دولار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566316/

حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكونغرس على انهاء المهزلة السياسية وبذل الجهود الواقعية من أجل دعم الاقتصاد الامريكي، وذلك من خلال المصادقة فورا على خطة الرئيس المتضمنة حزمة تدابير بكلفة 447 مليار دولار. وتنص الخطة على تخفيض الضرائب واتخاذ اجراءات لمصلحة العاطلين عن العمل، بالاضافة الى تمويل تحديث البنية الاساسية.

حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكونغرس على انهاء المهزلة السياسية وبذل الجهود الواقعية من أجل دعم الاقتصاد الامريكي، وذلك من خلال المصادقة فورا على خطة الرئيس المتضمنة حزمة تدابير بكلفة 447 مليار دولار.ويؤكد ممثلو الادارة الامريكية ان تنفيذ الخطة لن يؤدي الى زيادة العجز في الميزانية ، فيما وعدج الكونغرس بدراسة الوثيقة دراسة وافية.

وقال اوباما في خطاب ألقاه أمام أعضاء الكونغرس الخميس 8 سبتمبر/أيلول "أعرض على الكونغرس خطة لتوافقوا عليها فورا، ولا ينبغي أن يكون هناك أي خلاف بشأن مشروع القانون هذا. ان جميع  البنود الواردة فيه قد سانده الديموقراطيون والجمهوريون على حد سواء. ومنهم الجالسون أمامي الآن. وستوفر الاموال لكل ما يذكر في مشروع القانون هذا".

وتنص الخطة على وجه الخصوص على تخفيض الضرائب واتخاذ اجراءات لمصلحة العاطلين عن العمل، بالاضافة الى تمويل تحديث البنية الاساسية. ووصف اوباما هذه الاجراءات بأنها تهدف الى توجيه "صدمة  كهربائية" للاقتصاد الاميركي، مضيفا قوله ان "الخطة ستمكن من خلق المزيد من فرص العمل لعمال البناء والمدرسين وقدامى المحاربين والعاطلين منذ فترة طويلة. انها خطة ستقلص الضرائب للمؤسسات التي ستشغل الأيدي العاملة الجديدة، وستخفض الضريبة على الدخل الى النصف لكل عامل أمريكي ولكل صاحب تجارة صغيرة".

يذكر ان هذه الاجراءات تأتي في اطار خطة الانعاش الاصلية التي اعتمدت في مطلع رئاسة اوباما في شباط/فبراير 2009 . وتقدم اوباما بمشروع قانون العمل المذكور على خلفية سوء اداء الحكومة في الظروف الاقتصادية الصعبة وتفاقم البطالة في البلاد حيث بلغت نسبتها 9,1%، مما تسبب في تراجع شعبية اوباما الى ادنى مستوياتها منذ توليه الرئاسة، وذلك عشية انتخابات تشرين الثاني/نوفمبر 2012.

المصدر: وكالات.

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" وصف المدير التنفيذي السابق لصندوق النقد الدولي محمد فنيش خطاب أوباما بأنه "أحسن وأكبر مما كان متوقعا"، مشيرا إلى أن لا أحد كان يتوقع أن تُحل عقدة المشاكل الاقتصادية للولايات المتحدة بهذا الخطاب وحده.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك