واشنطن تهدد بالفيتو وفلسطين تمضي قدما الى الامم المتحدة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566313/

أعلنت الولايات المتحدة للمرة الاولى يوم الخميس 8 سبتمبر/ ايلول انها ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد المحاولة الفلسطينية للحصول على عضوية كاملة بالامم المتحدة هذا الشهر مما أثار رفضا فوريا من جانب الفلسطينيين الذين تعهدوا بالمضي قدما في محاولتهم.

أعلنت الولايات المتحدة للمرة الاولى يوم الخميس 8 سبتمبر/ ايلول انها ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد المحاولة الفلسطينية للحصول على عضوية كاملة بالامم المتحدة هذا الشهر مما أثار رفضا فوريا من جانب الفلسطينيين الذين تعهدوا بالمضي قدما في محاولتهم.

وقالت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية للصحفيين "الولايات المتحدة تعارض تحرك الفلسطينيين في نيويورك لمحاولة اقامة دولة لا يمكن اقامتها الا من خلال المفاوضات. لذا .. نعم .. اذ طرح شيء للتصويت في مجلس الامن التابع للامم المتحدة فان الولايات المتحدة ستستخدم الفيتو."

وقال جورج ميتشل المبعوث الامريكي السابق للشرق الاوسط ان الفرصة ضعيفة لاثناء الزعماء الفلسطينيين في مسعاهم  للحصول على عضوية كاملة في الامم المتحدة لدولة في الضفة الغربية وقطاع غزة وهي خطوة تتطلب تصويتا في مجلس الامن حيث تتمتع الولايات المتحدة بحق النقض.

من جانبه اكد الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة على السعي قدما لاجل الحصول على اعتراف اممي بدولة فلسطين وقال "نحن ذاهبون إلى الأمم المتحدة لطلب عضوية فلسطين كاملة من أجل الحفاظ على حقوق شعبنا الفلسطيني والحفاظ على فكرة حل الدولتين ".

وقال ابو ردينه في بيان "نحن لا نريد مواجهة مع الإدارة الأميركية ونحن ملتزمون بمفاوضات قائمة على أساس مرجعية حدود عام 1967 ووقف الاستيطان ونحث المجتمع الدولي على تحمل مسؤولياته ولا يجوز أن يبقى الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال" مشددا على ان"خيار التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة هو اختبار للمجتمع الدولي ولقدرته على تحمل مسؤولياته تجاه العدل والسلام".

وقد  انطلقت الخميس في رام الله الحملة الوطنية لدعم التوجه الفلسطيني إلى الأمم المتحدة  وشارك مئات الفلسطينين في مسيرة انطلقت من أمام مكتب بعثة الأمم المتحدة في الضفة الغربية معلنين بدء حملة " فلسطين : الدولة رقم 194".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية