مانشستر يونايتد يقنع الفتى الذهبي بالبقاء

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/56628/

أعلن نادي مانشستر يونايتد الانكليزي على موقعه الالكتروني يوم الجمعة 22 اكتوبر/تشرين الأول بأن مهاجمه الدولي واين روني سيبقى في صفوفه لمدة خمس سنوات على الأقل.

أعلن نادي مانشستر يونايتد الانكليزي على موقعه الالكتروني يوم الجمعة 22 اكتوبر/تشرين الأول بأن مهاجمه الدولي واين روني سيبقى في صفوفه لمدة خمس سنوات على الأقل.

وقد جدد روني عقده مع الشياطين الحمر حتى يونيو/حزيران عام 2015، وذلك بالرغم من الخلافات بينه وبين المدرب الاسكتلندي السير اليكس فيرغسون التي اعلن عنها في الأيام القليلة الماضية.

ولكن واين روني قرر بشكل مفاجئ يوم الجمعة الاستمرار باللعب في صفوف نادي مانشستر يونايتد الذي انضم اليه قادماً من فريق إيفرتون عام 2004 مقابل 25 مليون جنيه استرليني، وتجديد عقده معه لمدة خمسة أعوام أخرى.

وصرح روني الذي خاض 289 مباراة في صفوف مانشستر يونايتد وسجل خلالها 132 هدفاً، وساهم بشكل كبير في إحرازه عدة ألقاب محلية وأوروبية، قائلاً: "لقد تحدثت مع المدرب ومالكي النادي وقد أقنعوني بأنني أنتمي الى هذا المكان".

وعبر الفتى الذهبي عن سعادته بتجديد عقده وثقته بالنادي، بالقول:" أنا سعيد لتجديد عقدي مع مانشستر يونايتد. لقد قلت قبل يومين بأن المدرب هو داهية، لقد نجح بفضل ثقته العمياء بي ودعمه المطلق في إقناعي بالبقاء. جددت عقدي وأنا ملء الثقة بأن الإدارة والجهاز الفني ومالكي النادي مصممون على أن يستمر مانشستر يونايتد في حصد الألقاب كما يدل عليه تاريخه العريق، وهو السبب الذي جعلني أنتقل إليه في المقام الأول".

أما ما يتعلق بشعوره نحو جمهور النادي فصرح روني:" أدرك تماماً بأن جمهور النادي أصيب بخيبة أمل مما قرأه ورآه في الأيام الأخيرة، لكني كنت قلقاً على مصير النادي. لقد كان أنصار النادي رائعين معي منذ انتقالي إليه، ودوري الآن أن أستعيد ثقتهم بي".

وكان قرار روني بترك مانشستر يونايتد قد أثار غضب جماهيره، حتى أن مجموعة منها حاصرت منزله يوم الخميس، في حين وجه إليه البعض الآخر تهديدات بالقتل في حال قرر الانتقال الى مانشستر سيتي العدو اللدود لمانشستر يونايتد.

يذكر أن روني كان قد أكد نيته في ترك الشياطين الحمر في بيان رسمي يوم الأربعاء الماضي، حيث أعلن بانه "لن يوقع على تجديد عقده"، وقال روني "التقيت الأسبوع الماضي بالمدير التنفيذي للفريق ديفيد غيل، ولم يعطني أي ضمانات في ما يتعلق بمستقبل النادي، فقلت له إنني لن أجدد عقدي بالتالي".

كما أن السير أليكس فيرغوسون صرح قبل ذلك بان روني يرغب بالرحيل، وقال فيرغوسون في مؤتمر صحافي عقده يوم الثلاثاء الماضي عشية مباراة فريقه ضد بورصة سبور التركي في مسابقة دوري أبطال أوروبا التي فاز فيها بهدف وحيد: "لقد اجتمعت به، وابلغني رغبته في ترك النادي"، مشيراً الى أنه "صدم وشعر بخيبة أمل" جراء تصرف اللاعب.

ولكن فيرغسون لم يقطع الأمل حينها وقال: " الباب لا يزال مفتوحاً أمام روني للبقاء في النادي، خاصة وان روني كان يعتبر قبل أشهر قليلة بأنه موجود في أعرق ناد في العالم".

وبالفعل وحسب ما تنبأ به مدرب فريق ريال مدريد الاسباني البرتغالي جوزيه مورينيو المحنك، نجح الداهية السير أليكس فيرغوسون في اقناع الفتى الذهبي الذي قال:" لقد عشنا أسبوعاً صعباً، لكن التغطية الإعلامية الكبيرة لهذا الحدث كانت منتظرة لناد بحجم مانشستر يونايتد، قلت لروني بأن الباب لا يزال مفتوحاً أمامه وأنا سعيد لأنه قرر البقاء معنا. في بعض الأحيان، عندما تكون لاعباً في أحد الأندية، من الصعب معرفة أهمية المكان، وأنت في حاجة لكي تمر بتجربة مماثلة لتلك التي مر بها لمعرفة هذا الأمر. أعتقد بأن روني يدرك تماماً الآن أهمية نادي مانشستر يونايتد، وأنا سعيد لأنه قرر قبول التحدي لقيادة اللاعبين الشبان وأن يجعل من نفسه أحد عظماء لاعبي مانشستر يونايتد".
وعبر فيرغسون عن ثقته بأن جميع الأشخاص الذين ينتمون الى النادي سيقفون وراء روني وسيظهرون دعمهم له لكي يقدم أفضل مستوى له.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دوري أبطال اوروبا