وزارة الخارجية الاوكرانية: ليس هناك ما يشكل خطرا على حياة الاوكرانيين المحتجزين في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566260/

ذكر ألكساندر ديكوساروف الناطق باسم وزارة الخارجية الاوكرانية لوكالة أنباء "ايتارتاس" انه ليس هناك ما يشكل خطرا على حياة المواطنين الاوكرانيين الذين اعتقلتهم المعارضة الليبية والمتهمين بالمشاركة في المعارك إلى جانب القذافي.

ذكر ألكساندر ديكوساروف الناطق باسم وزارة الخارجية الاوكرانية لوكالة أنباء "ايتارتاس" انه ليس هناك ما يشكل خطرا على حياة المواطنين الاوكرانيين الذين اعتقلتهم المعارضة الليبية والمتهمين بالمشاركة في المعارك إلى جانب القذافي.

ونفى الناطق الانباء التي نشرتها بعض وسائل الاعلام عن عدم توفير المواد الغذائية والماء للاوكرانيين المحتجزين وخضوعهم لعمليات التعذيب. وأشار ديكوساروف الى أن دبلوماسيين من السفارة الاوكرانية لدى طرابلس قاموا يوم 7 سبتمبر/أيلول الجاري بزيارة الاوكرانيين وتأكدوا من حالتهم الصحية وظروف اعتقالهم. وأضاف ان طبيبا اصطحب الوفد الزائر وتحقق من ان حالة الاوكرانيين الصحية مقبولة.

وكانت صحيفة "سيغودنيا" الاوكرانية نقلت يوم الخميس عن مصدر لها ان الثوار الليبيين اعتقلوا الاوكرانيين في طرابلس لما حصلوا عليه من معلومات حول قيام الاوكرانيين بتصليح منظومة الدفاع الجوي. وبحسب الصحيفة، فان قوات التحالف الغربي قد قصفت هذه المنظومة في بداية عملياتها العسكرية في البلاد. وقال المصدر للصحيفة "حسب معلوماتي، فان بعض المعتقلين يتعرضون حاليا للاستجواب باستخدام العنف بغية كشف أسرار جيش القذافي. لذلك على الدبلوماسيين الاوكرانيين الاسراع في الافراج عن المواطنين".

وسبق ان أكدت وزارة الخارجية الاوكرانية اعتقال 23 خبيرا مدنيا اوكرانيا في ليبيا. وتم اطلاق سراح واحد منهم بمساعدة الدبلوماسيين، أما الآخرون فيجري حاليا البحث في أمرهم.

وكانت كييف قد اعترفت الاسبوع الماضي، وعلى المستوى الرسمي، بالمجلس الانتقالي الوطني الليبي "ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الليبي".

ورحبت وزارة الخارجية الاوكرانية بانهاء مرحلة ناشطة من العمليات العسكرية في ليبيا وأعربت عن أملها في "الوقف النهائي للمواجهة العسكرية واعادة الاستقرار وتفعيل العمليات السياسية التي من شأنها ايجاد دولة ليبية ديموقراطية مزدهرة جديدة".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية