فلكية إسرائيلية تتنبأ بأزمة لحزب الله وتتجاهل الفلسطينيين في هيئة الأمم

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/566212/

تناقلت وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة تنبؤات عالمة الفلك الإسرائيلية توفا صفرا، تطرقت من خلالها الى الأوضاع الاقتصادية في إسرائل وخارجها، كما تناولت تطورات ستشهدها المنطقة في المستقبل القريب، لا سيما في دول مجاورة كالأردن ولبنان "المقبل على أزمة سياسية حاسمة". لكن ما لفت انتباه عدد من المحللين عدم خوض صفرا في تفاصيل ملفات مهمة أخرى بالنسبة لإسرائيل.

تناقلت وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة تنبؤات عالمة الفلك الإسرائيلية توفا صفرا، تطرقت من خلالها الى الأوضاع الاقتصادية في إسرائل وخارجها، كما تناولت تطورات ستشهدها المنطقة في المستقبل القريب، لا سيما في دول مجاورة كالأردن ولبنان. لكن ما لفت انتباه عدد من المحللين عدم خوض صفرا في تفاصيل ملفات مهمة أخرى بالنسبة لإسرائيل.

ففيما يتعلق بالوضع الاقتصادي في الاتحاد الأوروبي قالت عالمة الفلك الإسرائيلية ان بلداناً أعضاءً في هذ المنظمة ستواجه تردياً ملحوظاً في المؤشرات الاقتصادية ابتداءً من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مشيرة الى ان المستثمرين سيتجنبون المضاربة في أسواق المال وان اهتمامهم سينحصر في التجارة والنفط، مما سيعود عليهم بالفائدة.

وأضافت ان هذا الوضع سينعكس على رجال الأعمال الإسرائيليين الذين سيفضلون استثمار أموالهم في الاقتصاد الداخلي، خاصة وان تدني المؤشرات الاقتصادية يهدد الولايات المتحدة كذلك، مشددة على ان ذلك قد يطول لأعوام، في ظل مستقبل اقتصادي مظلم يصعب فيه التكهن حتى على خبراء المال والأعمال.

أما في المشهد السياسي القريب من إسرائيل فقالت صفرا ان الرئيس اللبناني ميشال سليمان "سيواجه أزمة داخلية" خلال شهرين، وحددت ان لذلك صلة مباشرة بتاريخ ميلاد سليمان في 21 نوفمبر/تشرين الثاني.

وفي الشأن اللبناني أيضاً قالت الفلكية الإسرائيلية ان حزب الله بذل جهوداً حثيثة لإفشال كل المبادرات الرامية لإحلال الاستقرار في لبنان والشروع بعملية بناء حقيقية في البلاد. وأضافت ان الحزب سيقف خلف "حالة من انعدام الاستقرار السياسي"، وسيحاول السيطرة على كل لبنان، الأمر الي سيجر اللبنانيين جميعاً الى حالة عدم الاستقرار هذه. وعزت ذلك الى الأحداث التي تشهدها حالياً سورية، التي "ستفقد حليفها حزب الله في لبنان".

كما لفتت الى ان لبنان على موعد في 10 ديسمبر/كانون الأول القادم مع حدث سياسي كبير وحاسم يشكل منعطفاً مهماً في تاريخه، منوهة بأن ما وصفتها هيمنة حزب الله لن تطول "وسينعم لبنان بالأمن في نهاية الأمر."

وفيما يتعلق بالأدرن قالت توفا صفرا ان المملكة ستتأثر بالأحداث التي تعصف بدول الجوار، وان ذروة هذا التأثير ستظهر في نوفمبر القادم وستستمر في عام 2012. وشددت على ان ذلك لن ينعكس سلباً على العاهل الأردني عبد الله الثاني، بل ان الثورات العربية ستعود عليه بفائدة كبيرة اذ سيلعب دوراً محورياً في المنطقة تجعله "الشخصية المهيمنة" فيها من وجهة نظر الغرب.

وفي مملكة عربية أخرى تقول العالمة الإسرائيلية ان المملكة المغربية مقبلة على قلاقل في شهر نوفمبر المقبل، الذي بدا محورياً في التاريخ العربي الحديث في تنبؤات توفا صفرا. وتتابع ان ملك البلاد محمد السادس سيواجه مشاكل كبيرة بسبب اضطرابات ستشهدها بلاده مردّها ارتفاع أسعار الغذاء، بالإضافة الى الأوضاع الصعبة التي يعانيها المواطنون المغاربة.

لكنها لفتت الى ان الملك سيبدأ بإصلاحات جذرية واستثنائية في البلاد، ستنعكس إيجاباً على ظروف المواطنين المعيشية، مما سيحجّم دور المعارضة في الشارع المغربي.

ويرى مراقبون ان ما جاءت به صفرا لا يتجاوز خطوط عريضة بدت واضحة بالنسببة للكثيرين منهم في المنطقة، ولا ترقى لأن توصف بالتنبؤات، مع التنويه الى ان تنبؤاتها هذه لم تشمل القضايا الأكثر حساسية لبلادها.

فقد أشار هؤلاء الى ان صفرا لم تتطرق لنيّة الفلسطينيين التوجه لهيئة الأمم المتحدة في الأيام القليلة القادمة لنيل اعتراف عالمي بدولتهم وما سيترتب على ذلك، كما لم تتناول ما ستؤول اليه محاكمة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك والتيار المرشح لقيادة مصر في المرحلة المستقبلية، ولم تتطرق من قريب أو من بعيد الى ما اذا كانت هناك بوادر لحل الأزمة في اليمن، وعن إنعكاس الحل النهائي على المملكة العربية السعودية.

بالإضافة الى ما تقدم يشير متابعون الى ان توفا صفرا لم تلق الضوء على إيران وعلى مستقبل العلاقات التركية الإسرائيلية، التي يبدو انها في طريقها الى أزمة غير مسبوقة، مما دفع بعضهم لافتراض .. إما ان النجوم التي كشفت أسراراها لصفرا إنتقائية الى حد كبير، إما ان ثمة أسرار فضلت عالمة الفلك الإسرائيلية الاحتفاظ بها في جعبتها الى حين.

"روسيا اليوم" ووكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية